الأخبارالعالممانشيت

تنسيق محتمل بين البنتاغون وطالبان ضد تنظيم “داعش- ولاية خراسان”

كشف رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي خلال مؤتمر صحافي في البنتاغون أمس الأربعاء إنه “من الممكن” أن ينسق الجيش الأمريكي مع طالبان بشأن أي عمليات مستقبلية لمكافحة الإرهاب ضد تنظيم “داعش- ولاية خراسان”، وفقاً للوكالات.

وأضاف ميلي ”في الحرب، أنت تفعل ما يجب عليك لتقليل المخاطر على المهمة والقوة، وليس ما تريد القيام به بالضرورة”.

وبعد الضغط عليه من قبل الصحفيين فيما يتعلق باحتمال التنسيق مع طالبان ضد “تنظيم الدولة/ داعش ”، قال ميلي: “هذا ممكن”.

ومن جانبه؛ قال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، الذي تحدث إلى جانب ميلي في مؤتمر صحافي في البنتاغون، إن القادة عملوا مع طالبان في مجموعة ضيقة جداً من القضايا “لإجلاء أكبر عدد ممكن من الأشخاص”.

وبحسب موقع الحرة فقد تعهد وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن؛ ورئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، الجنرال مارك ميلي، خلال المؤتمر بـ”استخلاص العبر” من حرب أفغانستان.

يذكر أن الجيش الأمريكي قام مؤخراً باستهداف مقرات لتنظيم “داعش- ولاية خراسان” بعد التفجير الانتحاري الذي وقع الأسبوع الماضي، وأسفر عن مقتل 13 جندياً أمريكياً، وأعلن التنظيم مسؤوليته عن الهجوم خارج مطار كابول.

تنظيم داعش ولاية خراسان هي فرع تابع لتنظيم داعش اتخذ من أرض باكستان وأفغانستان محل نفوذ نشاطه، وتشكل في عام 2015 وانضم إليه منشقون عن حركة طالبان باكستان فأعلن حافظ سعيد خان أحد القادة المنشقين بيعته لزعيم التنظيم السابق أبو بكر البغدادي، وعينه البغدادي أميرا لولاية خراسان، كما عين عبد الرؤوف خادم نائبا له.

وتضم ولاية خراسان في تشكيل تنظيم الدولة كلا من أفغانستان وإيران وباكستان والجمهوريات الإسلامية في آسيا الوسطى.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق