PYDالأخبارمانشيت

تل حميس… استمرار سلسلة المحاضرات حول المؤامرة الدولية على القائد عبد لله اوجلان

نظَّم حزب الاتحاد الديمقراطي في ناحية “تل حميس” محاضرة حول المؤامرة الدولية على القائد أوجلان، تناولت خيوط المؤامرة في بداياتها والتكاتف العالمي لاعتقاله، واعتبرت هذه المؤامرة بمثابة حرب مباشرة على الشعوب التي تعاني من الهيمنة العالمية والتواقة للحرية.

وفي التفاصيل:

توافد العشرات من أعضاء وعضوات المؤسسات المدنية والأحزاب السياسية وأهالي القرى المجاورة لناحية تل حميس لحضور محاضرة تمحورت حول المؤامرة الدولية على القائد أوجلان.

وبدأت المحاضرة بالوقوف دقيقة صمت اجلالاً لأرواح الشهداء، ثم حاضرَ “غالب السعدون” ــ إداري مكتب الحزب في ناحية تل حميس ــ تناول في محاضرته خيوط المؤامرة الدولية على القائد عبد لله اوجلان. مبيناً: تكاتفت وتساندت الدول الساعية لاعتقال القائد عبد لله اوجلان خوفاً من انتشار فكره وفلسفته التي تحقق الحرية للشعوب التي تعاني من الهيمنة العالمية.

وتابع السعدون: كل الدول وعلى رأسها دولة الاحتلال التركي هدفها الوحيد هو أن تُبقي على سياساتها الظالمة وتسلطها على الشعوب.

وأكد السعدون في ختام حديثة على أن اليوم وبعد أن قرأنا كُتب ومجلدات القائد، أصبحنا على يقين تام لماذا تكاتفت الدول على اعتقال القائد، ونؤكد بأننا سوف نبقى على نهجة وفكره العظيم الذي يسعى إلى خلاص الشعوب من هذه الدول السلطوية والهيمنة العالمية.

وانتهت المحاضرة بعرض “سنفز يون” يبين الخطوات المتسلسلة التي اتبعتها تركيا مع الدول العالمية لاعتقال القائد عبد الله اوجلان.

زر الذهاب إلى الأعلى