الأخبارمانشيت

تقرير يشير إلى نشر 900 جندي أمريكي على حدود العراق مع سوريا

أوردت وكالة Rojnews  تقريراً كتبته “ماريانا بيلينكايا” في صحيفة “كوميرسانت Коммерса́нтъ” الروسية، يؤكد أن قوات التحالف الدولي لم تشارك في أي عملية برية ضد الإرهاب في العراق منذ الصيف الماضي، فيما كشفت الكاتبة في تقريرها عن نشر 900 جندي أمريكي على الحدود بين العراق و سوريا.

 وجاء في التقرير ،بحسب الوكالة، إن الإعلان المبكر عن انتهاء المهمة العسكرية الأمريكية في العراق لا يعني بأي حال انسحاب القوات الأجنبية من العراق.

وأضاف التقرير: هذا الإعلان موجه للجمهور في الولايات المتحدة والعراق، للإيهام بأن السلطات تفي بوعودها؛ لكن هذا ليس ما صوّت عليه البرلمان العراقي على الإطلاق، وليس ما طالبت به الجماعات الشيعية.

وتابع: في الواقع، لم يشارك التحالف عملياً في مهام مكافحة الإرهاب “البرية” في العراق منذ الصيف الماضي، واكتفى فقط بمهام التدريب والأنشطة الاستخباراتية. عدد العسكريين الأجانب في العراق لن يتغير في المستقبل القريب – حوالي 2500 أمريكي وحوالي 1000 ممثل عن دول أخرى أعضاء في تحالف مكافحة الإرهاب.

ونقل التقرير عن رئيس القيادة المركزية (CENTCOM) للقوات المسلحة الأمريكية، الجنرال فرانك ماكنزي، قوله: بمجرد أن يوسع الناتو، كما وعد، مهمته في العراق، سيعيد الأمريكيون النظر في وجودهم في ذلك البلد. مضيفاً بأنه تم الإعلان عن خطط الناتو لزيادة عدد المدربين العسكريين من 500 إلى 4 آلاف مرة أخرى في فبراير. كما سيكون هناك حوالي 900 جندي أمريكي على الحدود مع العراق، في سوريا.

ولفت التقرير إلى مقابلة الجنرال “ماكنزي” مع وكالة أسوشيتيد برس، شدد فيها على أن الولايات المتحدة، على الرغم من الانتقال إلى دور غير قتالي في العراق، لكنها ستواصل تزويد الجيش العراقي بالدعم الجوي والمساعدات الضرورية الأخرى في القتال ضد داعش. كما يشعر الجنرال بالقلق من تنامي نفوذ إيران في العراق. إنما أصبح من الأصعب على القوات الموالية لإيران، بحسبه، الوصول إلى الأمريكيين، حيث تخلى الأمريكيون عن القواعد التي لا يحتاجونها. وقال: هم (الإيرانيون) في الواقع يريدون مغادرة جميع القوات الأمريكية، لكن جميع القوات الأمريكية لن تغادر، وقد يؤدي ذلك إلى ردة فعل عنيفة مع اقتراب نهاية الشهر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق