الأخبارمانشيت

تقرير أممي: إدلب ما زالت موقعاً استراتيجياً لعناصر داعش وبوابة لهم مع تركيا

قدم خبراء في الأمم المتحدة تقريراً شاملاً عن الأنشطة الإرهابية العالمية خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2021 إلى مجلس الأمن, وجاء في التقرير أن الأيغور والتركمان وغيرهم من سكان آسيا الوسطى الذين يعيشون في تركيا هم مصدر أساسي في عمليات تجنيد المسلحين في المنظمات الإرهابية الإسلامية المتطرفة التي ترعاها تركيا.

 كما أكد  التقرير أن محافظة إدلب شمال سوريا لا تزال موقعاً استراتيجياً لعناصر تنظيم داعش الإرهابي وعائلاتهم، وأن إدلب هي بوابة هؤلاء المسلحين إلى تركيا.

وأشار التقرير الذي أعدَّه خبراء أمميون إلى أن التنظيمات الإرهابية مثل داعش والقاعدة تعمل جاهدةً لتجنيد أشخاصٍ من الجمهوريات الناطقة باللغة التركية مقيمين في تركيا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق