الأخبارالعالممانشيت

تركيا في ظل حكومة أردوغان، الثانية عالمياً في نسبة الديون

تصدرت تركيا بعد الصين قائمة الدول النامية من حيث أعلى زيادة في نسبة الديون بحسب تقرير لجريدة (زمان التركية).

وأضافت الجريدة أن ديون تركيا التي تشهد أزمة اقتصادية تتزايد بمرور الوقت مشيرة إلى التقرير الدوري لمعهد التمويل الدولي بعنوان “مراقب الديون العالمي” فكانت الصين في المرتبة الأولى، بينما جاءت تركيا في المرتبة الثانية تلتها كوريا الجنوبية في المرتبة الثالثة ثم الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الرابعة،

وسجلت فرنسا وإسبانيا واليونان أعلى زيادة في نسبة الدين من بين الدول الأوروبية.

ونوَّه الموقع، إلى أنه في مارس 2020 بلغ إجمالي دين تركيا الخارجي 431 مليار دولار.

ونقل عن التقرير الدوري لمعهد التمويل الدولي أن إجمالي الدين العالمي ارتفع بنحو 24.1 ترليون دولار اعتباراً من نهاية العام الماضي مقارنة بعام 2019 ليسجل 281.5 تريليون دولار مؤكداً أن هذه النسبة بلغت 257.4 تريليون دولار خلال العام الماضي.

وأن نسبة الدين العالمي لإجمالي الناتج المحلي للدول ارتفعت بنحو 35 نقطة لتتجاوز 355 في المئة. وتتجاوز هذه الزيادة تلك التي تم تسجيلها خلال الأزمة المالية العالمية في عام 2008.

وأوضح التقرير أن التوصل إلى استراتيجية خروج صائبة لتجاوز الأزمة سيكون أكثر صعوبة مما كان عليه عقب الأزمة الاقتصادية التي شهدها العالم في الفترة بين عامي 2008 و2009.

هذا وأكد التقرير أن الضغوط السياسة والاجتماعية قد تقيد جهود الحكومات لتقليص العجز والديون وهو ما قد يهدد قدراتها على مواجهة الأزمات المستقبلية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق