الأخبارمانشيت

تركيا راعية الإرهاب والإرهابين تتهم ماكرون بدعم الإرهاب

نتيجة التخبط الواضح للمسؤولين الاتراك الذين يحاولون إقناع العالم بان عملية الغزو الوحشية التي يقوم بها الجيش التركي برفقة الفصائل السورية المتطرفة ، والأعمال الإرهابية التي يقومون بها في الشمال السوري أعمال مشروعة ، ونتيجة فشلهم في ايجاد مؤيدين لهم في العالم يقومون بالابتزاز وممارسة الإرهاب في استخدام الألفاظ والتصريحات التحريضية ضد منتقديهم ومعارضيهم .
وزير خارجية دولة الإرهاب التركي مولود جاويش أوغلو احد هؤلاء ، أوغلو اتهم اليوم الخميس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بدعم الإرهاب لانه استقبل مراراً وتكراراً مسؤلين في وحدات حماية الشعب الكردية والإدارة الذاتية ودعاهم الى قصر الإليزيه حسب وصفه ، وأضاف أوغلو بان ماكرون لا يمكن ان يكون زعيماً للقارة الأوربية .
تصريحات الوزير التركي جاءت رداً على الرئيس الفرنسي الذي قال بأن تركيا لا يمكنها ان تتوقع من حلف الناتو تضامناً معها وهي تغزو سوريا دون تشاور مسبق ، وسبق ان أعلنت فرنسا اكثر من مرة موقفها المعارض بشدة لعملية الغزو التركية بشمال سوريا .
يذكر ان تركيا رفضت دعم خطة دفاعية لحلف شمال الأطلسي تتعلق بدول البلطيق وبولندا، إلا إذ منح الحلف دعماً سياسياً أكبر لأنقرة في قتالها وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا، وفق ما نقلته وكالة رويتزر عن أربعة مصادر في حلف الناتو ، وبهذا الرفض تحاول تركيا ابتزاز شركائها الغربيين كالعادة لقبول أهدافها وخططها التوسعية لاحتلال مناطق جديدة في الشمال السوري ، هذا ومن المفترض ان يجتمع الرئيس ماكرون بأردوغان وميركل ورئيس وزراء بريطانيا جونسون على هامش قمة الناتو التي ستنعقد الأسبوع المقبل في بريطانيا لمناقشة العملية العسكرية الوحشية التركية في شمال سوريا .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق