الأخبارمانشيت

تركيا تعتزم استخدام السيناريو السوري في العراق

جاء في تقرير على موقع (آسيا تايمز) أن الفشل الذي منيت به تركيا في عمليتها العسكرية الأخيرة بـ(كاري) شمال العراق, ومقتل 13 أسيراً تركياً(كلهم أفراد وضباط من الجيش والشرطة التركية), قد يتخذه أردوغان ذريعة لتطبيق النموذج الذي استخدمه في سوريا, والمتمثل في إنشاء ما يسمى بالمناطق الآمنة في العراق مما سيثير نزاعاً سياسياً بين واشنطن وطهران وانقرة.

وأضاف التقرير أن ما يسمى بالمناطق الامنة تعيش في مأزق قانوني، وهي موجودة فقط لأن سوريا تمزقها الحرب الأهلية, ولأن نظام  بشار الأسد لا يهتم باستعادة هذه المناطق بالقوة في الوقت الحالي، ولكن إنشاء مناطق آمنة مماثلة للعراق سيكون مثيراً للجدل إلى حد كبير، فقد يكون العراق لا يزال منقسماً بسبب الصراع ، لكن الحكومة الاتحادية تسيطر على حدوده.

وأشار التقرير إلى أن أردوغان هدد بتصدير استراتيجيته مع سوريا إلى العراق, وتشكيل ما أطلق عليه تسمية منطقة آمنة في شمال العراق، وقد صرّح خلال اجتماع مع مؤيدي حزبه بالقول:

لقد عزز الحدث في (كاري) شمال العراق آراءنا حول منطقة آمنة عبر حدودنا, سنبقى في هذه الأماكن التي سنؤمنها، طالما استغرق الأمر حتى لا نتعرض لمثل هذا الهجوم مرة أخرى.

وأوضح التقرير بأن إنشاء مثل هذه المناطق في شمال العراق يعتبر تصعيداً كبيراً، ذلك ان انتقال الجنود الأتراك عبر أجزاء من البلاد واحتلالها من شأنه أن يثير الصراع، ما لم يتم التنسيق مع العراقيين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق