الأخبارمانشيت

تركيا تصادر جواز سفر الملاكم الكردي بسبب معارضته لأردوغان

تدهورت العلاقات الألمانية التركية في السنوات الماضية بشكل كبير ، بسبب سياسات أردوغان في الداخل التركي وخارجه من قمع للحريات واعتقال عشرات الآلاف من المعارضين ، من بينهم عشرات المواطنيين الذين يحملون الجنسية الالمانية ، من العاملين في الاعلام أو المنظمات الانسانية والمهتمين بالسياسة . ورغم تحسن العلاقات قليلاً بين البدين مؤخراً إلا إن الرئيس التركي لا زال مستمراً في إجراءاته القمعية بكل قوة ضد منتقديه وخاصة الكرد منهم .

أذرع أردوغان الطويلة تصل الى المانيا مجدداً هذه المرة ، فقد سحبت السفارة التركية جواز سفر الملاكم المحترف “إسماعيل أوزن” (38 عاماً) والذي يعيش في هامبورغ وهو كردي الأصل من مدينة ديرسم بشمال كردستان ، والمعروف بالملاكم وهو زوج المليونيرة الالمانية “جانين أوتو” .  

تتهم السلطات التركية أوزن بالدعاية ، او صلات متعلقة بالارهاب وهذه التهم هي قوالب جاهزة لاي معارض لأردوغان وسلطته ، وتقول مجلة “فوكوس الالمانية” إن الإجراءات التركية الاخيرة جاءت بحق المواطن الكردي إسماعيل أوزن بسبب ظهوره في عرض كردي كبير في مدينة كولن (كولونيا) نظمته جمعيات كردية .

كتب أوزن في احدى مشاركاته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك إنه ليس المواطن التركي الوحيد الذي يعاني هذه المشاكل ، فقد تمت مصادرة العديد من جوازات السفر في الخارج بواسطة القنصليات التركية وخاصة على الاراضي الألمانية ، ويتعرض أوزن لتهديدات متكررة من اتراك عنصريين يعيشيون في المانيا بالقتل لكنه يؤكد على إنه يغلق فمه لأجلهم وإنه مستمر في مواقفه . بينما صرح لصحيفة دي فيلت أردت فقط المساهمة في تحسين الوضع في تركيا ، وقال  “لا يمكن حل الصراع بين الكرد والحكومة التركية إلا بسلام ” ” وأنا ملتزم بالسلام ” .

وتقول مجلة فوكوس إن هذه الأعمال هي الوسيلة والخيار الاخير للحكومة التركية لخنق الأصوات الناقدة في الخارج ، وهذه الممارسات استخدمت منذ محاولة الانقلاب المزعوم (2016) . علماً إن هذه الممارسات لم تكن الوحيدة بحق المعارضين في الخارج فقد تعرض الكثير منهم لعمليات الابتزاز والتهديد والخطف والتصفية في مختلف دول العالم . 

واكثر المعارضين تأثراً بأفعال أردوغان هم الكرد وخاصة السياسيون البارزون من حزب الشعوب الديمقراطي (HDP) ، للتأثير على الانتخابات المحلية القادمة في نهاية شهر آذار الحالي والتي يمكن تضع نهاية لحقبة أردوغان واستفراده بالسلطة .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق