الأخبارالعالممانشيت

تركيا تستخدم المياه كسلاح ضد شعب شمال وشرق سوريا

استولت دولة الاحتلال التركي على محطة علوك بعد شنها هجمات احتلالية متتالية على كري سبي وسري كانيه في 9 تشرين الأول 2019 حيث باشرت بقطع المياه عن سكان مدينة الحسكة البالغ عدد سكانها مليون ومائتي ألف نسمة، منذ بداية الاحتلال قطعت  بشكل متكرر إمدادات المياه عن المنطقة، لتستخدمه سلاحاً ضد شعب شمال وشرق  سوريا، في ظل صمت المجتمع الدولي.

ومن جانبها أرسلت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا 15 ميغا واط من الكهرباء من مبروكة و 5 ميغا واط من درباسيه إلى المنطقة. لكن دولة الاحتلال التركي وعصاباتها الارهابية استخدموها في إضاءة المدينة، بدلاً من استخدام الكهرباء في محطة علوك.

كما ووضعت الإدارة الذاتية جميع امكانياتها لإمداد أهالي المنطقة بالمياه عبر الصهاريج في مرحلة تفشى فيها فيروس كورونا، وتلبية احتياجاتهم للمياه.

ويذكر أن دولة الاحتلال التركي تستمر بارتكاب جرائم حرب ضد الشعب في شمال وشرق سوريا، وقطع المياه عن أهالي مدينة الحسكة هي من ضمن الجرائم التي ترتكبها دولة الاحتلال التركي، حيث تستخدم المياه كسلاح بيدها ضد شعب شمال وشرق سوريا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق