الأخبارالعالممانشيت

تركيا تحكم بالسجن المؤبد على الصحفي الذي غطى الاحتجاجات المناهضة لداعش

حكمت المحكمة الجنائية العليا الثامنة في آمد “ديار بكر” بالسجن بحق المصور الإخباري “روجهات دوغرو” مدى الحياة مع حكم إضافي بالسجن لمدة 12 عاماً وشهراً واحداً, بسبب تغطيته الصحفية للاحتجاجات التي اندلعت في تركيا عندما حاصر تنظيم داعش الإرهابي مدينة كوباني.

وتم إدانة “دوغرو” بتهمة الإخلال بوحدة الدولة وسلامة البلاد والدعاية لمنظمة إرهابية ومحاولة القتل.

 وأشار “ريزول تيمور” محامي الصحفي إلى أن الاتهامات الموجهة إلى موكله جاءت من خلال دمج ثلاثة ملفات, وأن النيابة العامة تجاهلت الأدلة الرئيسية وأقوال الشهود.

وقد كان الصحفي “دوغرو” قد نال إشادة واسعة النطاق على تغطيته للاحتجاجات التي عمّت البلاد في تشرين الأول 2014 والتي اندلعت إبانَ هجوم داعش على مدينة كوباني التي أصبحت رمزاً للمقاومة ضد تنظيم داعش الإرهابي,

 وفي عام 2015 حصل الصحفي “دوغرو” على الجائزة الأولى في فئة أخبار الفيديو من قبل اتحاد الصحفيين الجنوبي الشرقي (GGC), وبعد استلامه للجائزة تعرض لتهديدات من قبل وسائل الإعلام المرتبطة بحزب القضية الحرة (HÜDAPAR) وهي حركة إسلامية كردية اشتبك أنصارها مع المتظاهرين خلال الاحتجاجات.

واتهم المدّعون “دوغرو” بالمشاركة في الاحتجاجات بنفسه وكذلك جرح شخص بمسدس. وأثناء المحاكمة رفض محامي الصحفي “دوغرو” هذه الاتهامات، قائلاً:

إن حمل موكلي للكاميرا في يده والقيام بهجوم بالسلاح باليد الأخرى؛ يتعارض مع التدفق الطبيعي للحياة. مؤكداً أنهم سيستأنفون القرار.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق