الأخبارمانشيت

تركيا تجند آلاف السوريين للعمل كمرتزقة في غرب أفريقيا

كشف تقرير لوكالة “فرانس برس” أن شركة عسكرية تركية خاصة جندت آلاف المقاتلين السوريين للسفر إلى غرب إفريقيا كمرتزقة لتمثيل مصالح تركيا في النيجر ودول أخرى في غرب إفريقيا.

ويتم تجنيد المقاتلين، بحسب وسائل إعلام وشبكات رصد، من صفوف وكيل تركيا في سوريا ما يسمى “الجيش الوطني السوري” وتسفيرهم عبر الحدود التركية، ثم إلى غرب أفريقيا.

وتفيد التقارير الإعلامية، أن ميليشيا فرقة السلطان مراد التابعة للجيش الوطني السوري، والتي يقودها فهيم عيسى، تعمل كمجندة لشركة سادات للاستشارات الدفاعية الدولية.

يذكر أن التجنيد لا يقتصر على صفوف الفرقة بل هو مفتوح للمجندين.

ووفقاً للتقارير، يُطلب من المرتزقة إثبات هويتهم قبل إرسالهم إلى غرب أفريقيا.

ثم يُطلب منهم التجمع في ريف حلب، أو في إدلب بالقرب من معبر دير بلوط الداخلي، ويتم توقيع العقود من قبل المقاتلين لمدة تتراوح بين ستة أشهر وسنة ونصف. ليتم نقلهم بسيارات تابعة لفرقة السلطان مراد.

وقال أحد المجندين لوكالة الأنباء الفرنسية إنه تم توقيع العقود في مكاتب صادات وأن الشركة العسكرية الخاصة تتولى جميع التكاليف والخدمات اللوجستية للإقامة للمقاتلين.

وفي سياق متصل، قال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان “رامي عبد الرحمن”: إن ما يقدر بنحو 50 مقاتلاً سورياً قتلوا في غرب أفريقيا.

إلى ذلك أشار محللون إلى أن الدولة التركية أصبحت قريبة بشكل متزايد من المجلس العسكري الذي وصل إلى السلطة في النيجر في يوليو 2023. وقد وقعت تركيا والنيجر اتفاق تعاون عسكري، واشترت النيجر طائرات مسيرة مسلحة تركية.

وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى