بياناتمانشيت

تركيا تتخذ من الصمت الدولي غطاءاً لممارسة المزيد من الانتهاكات

في رسالة تركية ورد لم يتأخر على قمة طهران استهدفت مسيرة تركية صباح اليوم سيارة تقل قيادات من مركز الأمن الداخلي(الأسايش) في عين عيسى, أثناء توجههم لمخيم نازحي تل أبيض واستشهد على إثر هذا القصف 4 أعضاء من مؤسسة الأمن الداخلي المعنية بحماية أمن المدن، والمؤسسات المدنية، ومخيمات اللجوء ومعتقلات داعش .
نحن في المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) ندرك جيداً أن ما يجعل تركيا مطمئنة ومصرة على استمرار انتهاكاتها هو أنها على دراية تامة بسقف الانتقادات الدولية المتكررة لها على ما ترتكبه من انتهاكات لذلك فهي تستغل الحجج الواهية لمواصلة عدوانها اليومي والذي تصاعد في الآونة الأخيرة بشكل أكبر.
نستنكر بشدة الصمت الدولي على المجازر التي يرتكبها الاحتلال التركي بحق شعبنا،ونطالب بتدخل دولي عاجل لوقف هذا العدوان التركي المتواصل الذي يرتقي لمستوى جرائم التطهير العرقي ضد شعبنا وضد الإنسانية وندعو إلى محاسبة دولة الاحتلال التركي على انتهاكاتها الجسيمة للقانون الدولي، خاصة وأن تركيا تتخذ من المواقف الدولية الشكلية التي لا تترجم إلى خطوات عملية غطاءاً للتمادي فتواصل تدمير أية إمكانية أو فرصة للأمن والاستقرار أو أي حل قابل للحياة. نؤكد أن الانتهاكات التركية المتواصلة وبدون رادع غير مقبولة. وتزيد من التصعيد وتقوض الجهود الرامية لإيجاد الحلول الديمقراطية.
نعرب عن استنكارنا وسخطنا الشديد تجاه هذه المجزرة ونتوجه إلى شعبنا الصامد بالتحية والإجلال، ونطالبهم بالصبر والثقة في المستقبل.
نتقدم بخالص العزاء والمواساة لعوائل شهدائنا.
المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي(PYD)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق