الأخبارمانشيت

تركيا أكبر سجن للصحفيين

كشفت إحدى المواقع في تقريراً ثانياً لهذا العام حول وضع الصحافة ومعاناة الصحفيين داخل السجون وأوضاع الصحفيين المعيشية خارج السجون، والصحفيون المشردون في المنافي” والكثير من الحقائق والأرقام ومدى سيطرة الخوف على المشهد الإعلامي في تركيا التي تُدار منذ سنتين كاملتين بقانون الطوارئ.

أفاد التقرير أن المعتقلين من الصحفيين في هذه السجون يتعرضون لأنواع متعددة من التنكيل والإساءة والتعذيب والانتهاك البدني والنفسي.

هذا ويذكر أنه تم كشف عن بعض الحالات وهناك حالات كثيرة لم يكشف عنها بعد، فمن هذه الحالات التي تم الكشف عنها “عائشة نور باريلداك”، وهي صحفية شابة قبض عليها في 11 أغسطس 2016 بتهمة انتمائها لجماعة إرهابية، كما اتهمت أيضاً بأنها تمتلك حساباً في بنك “آسيا” شخصية صحفية مجهولة تُدْعَى “فؤاد عوني”.

ما يلفت الانتباه في التقرير أنه أولى اهتماماً كبيراً للتقارير التي أعدتها مؤسسات دولية مرموقة معنية بالصحافة والصحفيين، وتميز باللغة العلمية الرصينة والصور والرسومات التوضيحية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق