الأخبارالعالممانشيت

تخوف تركي من المصير ذاته بعد هزيمة العدالة والتنمية المغربي..

بحسب وسائل الإعلام التركية هناك تخوف في الأوساط الرسمية التركية من أن يؤول حال حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا إلى مصير حزب العدالة والتنمية المغربي الذي هزم هزيمة تاريخية في الانتخابات التشريعية التي جرت أول أمس.

وكتبت وكالة الأناضول التركية المرتبطة بمكتب أردوغان تحليلا شديدا ضد أداء الحزب المغربي ونسبت لمحللين قولهم إن موافقة رئيس الحزب ورئيس الحكومة سعد الدين العثماني على قرار التطبيع كان أحد أسباب السقوط المروع في الانتخابات.

وبررت الأناضول فشل العدالة والتنمية المغربي بالقول: “يدور الحديث في الصالونات السياسية والجلسات الاجتماعية أن اتفاق التطبيع مع إسرائيل الذي وقعه العثماني بصفته رئيسا للحكومة، وجه ضربة أوجعت الحزب وأثرت على شعبيته”.

وأضافت وكالة الأناضول: “فقد الحزب بسبب ذلك الكثير من أتباعه والمتعاطفين معه الذين اعتبروا الخطوة (انقلابا) على ثوابته ومرجعيته، ولم تفلح التبريرات التي ساقها في إقناعهم بالموقف الجديد”.

ويعكس الموقف التركي من أداء العدالة والتنمية المغربي خوفا داخلياً من نتائج تردي الأوضاع المعيشية في تركيا على موقف حزب أردوغان الذي بدأ استعداداته مبكراً لخوض الانتخابات التشريعية عام 2023. كما أن تركيا تقيم علاقات طبيعية ووثيقة مع إسرائيل وترتبط معها باتفاقيات عسكرية وأمنية.

هذا وتؤكد وسائل الإعلام التركية أن حزب العدالة والتنمية التركي سيكون أمام امتحان صعب في إعادة بناء نفسه بعد ما جرى في الانتخابات المغربية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق