مانشيتنشاطات

تحت شعار “حتماً سننتصر” شبيبة الـ PYD تعقد اجتماعها السنوي بإقليم الفرات

تحت شعار “حتماً سننتصر”، عقدت شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، اجتماعها السنوي على مستوى إقليم الفرات، بمشاركة كافة الأعضاء، وذلك في مركز باقي خدو للفن والثقافة بمدينة كوباني.

هذا وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً لأرواح الشهداء، من تم تطرق بكر حج عيسى الرئاسة المشتركة لمكتب العلاقات السياسية لحزب الاتحاد الديمقراطي، إلى الوضع السياسي، حيث أكد بأن المنطقة تمر بمرحلة حساسة، ولاسيما الشرق الأوسط، وأن الاجتماع السنوي ينعقد في هذه المرحلة الحساسة من تاريخ شعبنا وهو يتعرض لأبشع انواع الاحتلال والإرهاب من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته، ومع بقاء الأزمة السورية دون حل بسبب تدخل الدول الاقليمية وتعنت النظام ورفضه للحوار الذي تطرحه الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، واكد حج عيسى: ان يدنا ممدودة لكل من يؤمن بالحوار والحل السلمي كمخرج للازمة السورية.

كما واوضح حج عيسى ان الاجتماع السنوي لشبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في اقليم الفرات هو زخم للنضال بروح العنفوان الشبابي في هذه المرحلة من أجل سورية لا مركزية ديمقراطية، ومن جهة اخرى انعقاد هذا الاجتماع يعني مقاومة الاحتلال وفشل مخططات تركيا وحربها الخاصة التي تخوضها ضد الفئة الشابة لمصادرة إرادته الحرة.

هذا وتم قراءة التقرير السنوي باللغتين الكردية والعربية من قبل عضو مجلس الشبيبة  أنور شيخو، والذي شمل أعمال وفعاليات الشبيبة خلال العام 2020.

وكما وعرض سينفزيون حول الفعاليات والنشاطات التنظيمية لشبيبة الحزب، الذين أكدوا أنهم ماضون بروحهم النضالية المقاومة حتى إنهاء الاحتلال.

وتبادل الحضور الآراء والاقتراحات حول ألية العمل، ووضع خطط مستقبلية لعام 2021.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق