الأخبارمانشيت

تأسيس مركز تعاون جامعي دولي في باريس مع جامعات شمال وشرق سوريا

أعلنت مجموعة من الأكاديميين في فرنسا عن تأسيس مركز تعاون مع جامعات الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا باسم (CSCUNES), وذلك بالتزامن مع يوم كوباني العالمي في 1 تشرين الثاني.

 وأعلن المؤسسون بأن الهدف من تأسيس هذا المركز ومقره باريس, هو التضامن والتعاون مع جامعات شمال وشرق سوريا, ودعم جامعات (روج آفا وكوباني والشرق) في برامجها التعليمية والبحثية.

ويتألف مجلس إدارة المركز من أكاديميين كرد مثل (هاوجين باغالي ، إنغين سوستم، سردار سعدي، سمية روستامبور ، سحر باقري) وأكاديميين فرنسيين مثل( إريك فاسين، فالنتين شيبلينك، كارولين إيبوس,  باسكال لابوريير، صوفي ووكيه، فابيان بروجير).

 وأوضح الأكاديمي الكردي المنفي في باريس, وعضو مجلس إدارة CSCUNES (إنغين سوستام) أنه بإنشاء هذا المركز يأملون في تطوير تنسيق جامعي أفضل بين الأكاديميين من جميع أنحاء العالم وجامعات شمال وشرق سوريا,

وأضاف: هدفنا هو تجاوز الحدود وإنشاء شبكة عابرة للحدود لطرق تدريس بديلة داخل شبكات الجامعة في مواجهة نظام التعليم السائد القديم في سوريا, إنها مسألة استبدال أصول التدريس الاستعمارية والسلطوية للنظام الذي يقوده حزب البعث بتعليم ديمقراطي وجنساني وغير استعماري وعابر للحدود وتحرري, وسنقوم أيضاً بتقديم هذه التجربة في العالم الأكاديمي الغربي, وإقامة علاقات داخلية وخارجية مع الجامعات في فرنسا وأيضاً في أوروبا من خلال تنظيم مناظرات وندوات ومؤتمرات داخل جامعات شمال وشرق سوريا, وقد بدأنا ذلك بالفعل في جامعتي روج آفا وكوباني, عبر (نعوم تشومسكي وسلوفاك زيزك وإريك فاسين).

 وقد أصدر مؤسسو المركز بياناً صحفياً, وهذا نصه الكامل:

يسرنا أن نعلن عن تأسيس مركز التضامن والتعاون مع جامعات شمال وشرق سوريا (CSCUNES)  من قبل جمعية تأسيسية من الأكاديميين من مختلف التخصصات والبلدان المختلفة, ويهدف هذا المركز الذي يتخذ من باريس مقراً له إلى دعم الجامعات في روج آفا والمنطقة الشمالية والشرقية من سوريا (جامعة روج آفا ، وجامعة كوباني ، وجامعة الشرق) ، حتى تتمكن من تطوير برامج شهاداتها التعليمية والبحثية.

منذ بداية ثورة روج آفا في عام 2012 ، كان الأكاديميون في جميع أنحاء العالم يتابعون التطورات السياسية بشغف في كل من روج آفا والمناطق الشمالية والشرقية من سوريا, وفي خضم الحرب أنشأ سكان هذه المناطق عدة مؤسسات أكاديمية، مثل جامعة عفرين (المدينة التي تحتلها تركيا حالياً)، وجامعة روج آفا، وجامعة كوباني، ومؤخراً جامعة الشرق في الرقة, وقد عرض العديد من الأكاديميين العالميين دعمهم لهذه الجامعات, وتم التوقيع على مذكرات تفاهم مع جامعات دولية، مما أدى إلى بدء تعاون مهم.

وإحدى نتائج هذا التعاون كانت افتتاح جامعة روج آفا في عام 2020 لمعهد العلوم الاجتماعية, وكل هذه التجارب أظهرت أن التعاون مع المؤسسات الأكاديمية المختلفة ضروري لتطوير برامج التدريس والبحث الجامعي في جامعات روج آفا ومناطق شمال وشرق سوريا.

ولتحقيق هذه الأهداف ثبتت ضرورة وجود ديناميكية أقوى للتضامن والتعاون, ولهذا السبب نقوم اليوم بإنشاء مركز CSCUNES, حيث يهدف هذا المركز إلى:

1- تقديم الجامعات وتعريفها للأشخاص الطبيعيين والاعتباريين والمثقفين والمؤسسات الأكاديمية والجامعية الدولية.

 2- تعيين معلمين أو باحثين للمختبرات الجامعية.

 3- تشجيع تطوير البرامج التعاونية والمشاريع البحثية مع مؤسسات التعليم العالي الدولية.

4- تسهيل وتنظيم برامج التبادل الطلابي، لا سيما من خلال برامج التبادل الجامعي بين مؤسسات التعليم العالي.

5- تنظيم المناظرات والندوات والمناقشات والندوات والمعارض والمؤتمرات.

6- مساعدة الجامعات في مهمتها في تطوير الإعلام الرقمي.

7- المساهمة في مشاريع الترجمة والبعثات الجامعية.

8- توفير الموارد التعليمية والبنية التحتية للجامعات (مثل الكتب الأكاديمية والاشتراكات في المنصات الأكاديمية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وغيرها من المواد التعليمية والبحثية).

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق