الأخبارمانشيت

تأثير الخسائر في “غاري” ينعكس بشكلٍ مباشر على السياسة الداخلية التركية

صعد النظام الدكتاتوري في تركيا من وتيرة اعتقالاتها للمواطنين الكرد في معظم أرجاء البلاد، حيث اعتقلت الجندرمة التركية المئات من الموطنين الكرد مؤخراً وزج بهم في السجون دون أية محاكمة.

حيث اعتقلت الجندرمة التركية اليوم السبت 27شباط  2021   (14) كردياً في مدينة آمد ، كان  بينهم ” محمد زكي داغ” والد “درسيم داغ” نائبة حزب الشعوب الديمقراطي HDP في المدينة.

 ورداً على تلك السياسات أعلنت عدة أحزاب تركية رسمية رفضها لنوايا الحكومة التركية برئاسة رجب طيب أردوغان في إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي HDP وفصل نوابه من البرلمان.

و قال ” د.فاتح أربكان” زعيم حزب الرفاه خلال زيارته إلى ديار بكر في جولة له، يوم 25 الشهر الجاري، في معرض حديثه عن حزب الشعوب الديمقراطي ’’ الكردي ’’ ، وإجراءات الحكومة التركية ضده، أنه :” يجب أن نحترم إرادة الأمة وقرار نوابها في البرلمان”.

وفي وقت لاحق أيضاً، تحدث” د. فاتح أربكان “في برنامج تلفزيوني في ديار بكر (آمد)، عن الحقوق والحريات العامة، مشيراً إلى ضرورة وضع دستور جديد عادل وشامل لكل أطياف الشعب، لإن الدستور الحالي قد تم ترقيعه 22 مرة ولم يعد بالإمكان صياغته من جديد.

كما أكد على احترام حقوق كل مكونات الشعب التركي، واحترام الأحزاب، وصرح على ضرورة تطبيق النظام البرلماني في الدولة وضمن هيكلية الأحزاب أيضاً.

وفي ذات السياق قال “أحمد داوود أوغلو” رئيس الوزراء الأسبق، وزعيم حزب المستقبل” نحن ضد إغلاق الأحزاب، بغض النظر عن كونه حزب الشعوب الديمقراطي أو غيره.” في معرض الحديث عن إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي، في برنامج تلفزيوني، حول دعوات “دولت بهجلي” إلى ذلك.

تأتي هذه الدعوات وسط قرارات اجحاف من قبل الحكومة التركية بحق حزب الشعوب الديمقراطي ونوابه في البرلمان، واتهامها لهم بالتواصل مع حزب العمال الكردستاني، على خلفية فشل عملية “مخلب النسر 2” على جبل غاري.

 وفي السياق قال “كمال كيليجدار أوغلو”، رئيس حزب الشعب الجمهوري، “امتدت الأزمة المتعددة الأبعاد في تركيا إلى كل جوانب الحياة ” مشيراً إلى حجم الأزمة التي خلفها سياسات النظام القائم في تركيا.

وشدد  كيليجدار أوغلو في كلمة له أمام نواب حزبه على أن مؤسسة الدولة يجب أن تحكمها سيادة القانون وتحمي مواطنيها.

وفي إشارة إلى وجود أزمة دولة في العدالة، وتناقض في الأحكام، ذكّر “كيليجدار أوغلو” بأنه بينما تبرئ محكمة فعل من الأفعال، تصدرت محكمة أخرى حكماً بالسجن مدى الحياة، على ذات الفعل..!

الجدير بالذكر إن وتيرة الاعتقالات والانتهاكات التي تقوم بها سلطات العدالة والتنمية في تركيا قد تصاعدت بعد فشل العملية العسكرية التركية على “غاري” .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق