PYDالمرأةروجافامانشيتنشاطات

بيان منصة الفعاليات المشتركة للحركات والتنظيمات النسائية في شمال وشرق سوريا

أصدرت منصة الفعاليات المشتركة للحركات والتنظيمات النسائية في شمال وشرق سوريا، اليوم الثلاثاء، بياناً إلى الرأي العام يدين ويستنكر جريمة قتل الشابة الكردية مهسا أميني (جينا أميني) وشارك فيه عضوات من مجلس المرأة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD في الرقة وذلك أمام مركز الثقافة والفن بالرقة.

وجاء في نص البيان:

إن الجريمة البشعة التي ارتكبت بحق الشابة الكردية “مهسا أميني (جينا أميني ) بتاريخ 16/9/2022من قبل ما تسمى بشرطة الاخلاق للنظام الإيراني والتي أدت إلى فقدانها لحياتها جراء التعذيب الوحشي الذي تعرضت له في السجن  ماهي إلا استمرار للنهج القمعي الذي ينتهجه النظام الإيراني الاستبدادي.

إن الممارسات التي تقوم بها أنظمة القمع والاستبداد في العالم والتي تحكمها حركات متطرفة كما يحدث في إيران وافغانستان وسوريا وتركيا وغيرها بحق الشعوب لاسيما المرأة وما ارتكبه تنظيم داعش بحق النساء الإيزيديات والاشوريات إنما هو نتاج ذهنية الإنكار والإقصاء التي لا تعترف بالآخر والتي تقيد الحريات والحقوق وهي جرائم وانتهاك صارخ لكل المواثيق والأعراف الدولية

وانطلاقاً من كون قضية المرأة قضية جوهرية في مختلف المجتمعات عابرة للحدود فإننا وباسم منصة الفعاليات المشتركة للحركات والتنظيمات النسائية في شمال وشرق سوريا ندين ونستنكر هذه الجريمة ونتوجه بالنداء لمنظمات حقوق الإنسان وهيئة الأمم المتحدة للمرأة والمنظمات النسوية لتوثيق هذه الانتهاكات ومحاسبة مرتكبيها أمام محاكم دولية، كما ندعو جميع نساء العالم إلى رفع وتيرة نضالهن في وجه المد الظلامي والعقلية الاستبدادية التي تنتهج الإبادة والقتل بحق النساء.

المجد والسلام لروح الشهيدة “مهسا أميني”، الخزي والعار للنظام الاستبدادي في إيران.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق