بياناتمانشيت

بيان بمناسبة حلول رأس السنة الميلادية الجديدة

مع نهاية العام الحالي 2020 وحلول رأس السنة الميلادية الجديدة 2021 نتقدَّم بالتهاني الحارة إلى كل مكونات وشعوب سوريا، ونتمنى أن يسود الخير والسلام والمحبة كل سوريا وشعوبها، وأن يكون العام الجديد بداية نهاية المأساة السورية التي قاربت عامها العاشر ومازال الشعب السوري ينزفُ دماً في أتون الحرب الطاحنة التي دمرت وأحرقت البلاد ومازال الحل متعثراً ويراوحُ في مكانه بسبب تدخلات القوى الدولية والإقليمية، وخصوصاً دولة الاحتلال التركي التي مازالت تعبث وتضع العقبات والعوائق أمام كل الحلول المستقبلية التي تخص النزاع السوري، وتحاول بكل إمكانياتها وسياساتها الشوفينية الاحتلالية إقصاء مكونات وشعوب شمال وشرق سوريا من صنع مستقبلهم ومنع إشراكهم في مسار إنهاء الأزمة والمعاناة التي يعيشها الشعب السوري منذ عشر سنوات في محاولة منها لاستمرار وديمومة دوامة الصراع والعنف على التراب السوري من خلال خلق الفتن والمؤامرات وزعزعة الأمن والاستقرار.

لقد كان العام 2020 مليئاً بالأحداث التي غيرت مشاهد كُبرى سياسية وعسكرية واقتصادية في المعادلات العالمية، ولم نكن بمنأىً عن هذه الأحداث فشهد نضالنا وتيرة عالية لأجل خدمة مجتمعنا وكان الهدف الاستراتيجي لنا ــ إدارة وأعضاء حزبنا ــ هو الالتزام بمسار الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم لإرساء دعائم الحرية والديمقراطية وإخوَّة الشعوب.

نحن في المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD نهنئ ونبارك لشعبنا الكردي وجميع مكونات شمال وشرق سوريا وكل الشعب السوري حلول رأس السنة الميلادية ونعاهد شعبنا على أن نرفع من مستوى نضالنا لنلبِّيَ كافة متطلبات جميع شرائحه وأطيافه، ونعاهد كل المكونات على أن نستمر في عملنا وندعم مشروع الأمة الديمقراطية وأخوَّة الشعوب المتمثلة بالإدارة الذاتية الديمقراطية وقوات سوريا الديمقراطية، وأن نعمل لإحلال السلام والأمن والطمأنينة والديمقراطية لكل الشعب السوري.

المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD

31_12_2020

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق