مانشيتنشاطات

المرأة في الــPYD تستذكر المقاتلة زيلان في ذكرى استشهادها الـ 16

k2pyd باسم مكتب المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في الذكرى 16 لاستشهاد الرفيقة زيلان نستذكر الرفيقة زيلان آلهة الحرية و الإنسانية في ذكرى استشهادها /16/عشر ..وهي أول عملية فدائية تمت بنجاح في قلب تركيا… رداً على الحكومة التركية وممارساتها  اللاإنسانية بحق شعوبها ليس الكرد فقط  بل جميع مكوناتها و استهداف إراداتهم من خلال استهداف القائد عبد الله أوجلان.

وهذه العملية كانت نوعية واستشهاد الرفيقة زيلان …جعلتها قدوة ليس للنساء الكرديات فقط بل لجميع الإنسانية.

وكانت رسالةٌ بكل المعاني لتكون المرأة هي الجواب الصارخ لأجل نيل حريتها وقدرتها على انتهاج النهج السليم لأجل ذلك …وليس انتحاراً أو تخلفاً أو قضاءً أو إنهاءً لحياةٍ بائسة…

على العكس هذه الرسالة كانت تحمل أسمى آيات العشق للحياة, ولأجل غدٍ أفضل قامت زيلان بعمليتها الفدائية هذه, وأصبحت بذلك آلهة العشق للحياة وسار على دربها الكثيرات من أمثال آرين ميركان وغيرها.

ولا يحقُّ لأي كائنٍ من كان بعد ذلك أن يقول الحياة لا معنى لها ورخيصة … بل  لأجل حياةٍ أفضل  سنسير على درب تلك الآلهة العاشقة للحرية والتي كسرن جدار الخوف لدى الإنسان الكردي الذي طمس حريته الفاشية التركية, وبناءِ قبرٍ من الإسمنت على وجوده. والتي لا زالت تستمر بذلك وسياستها الشوفينية المتمثلة بحكومة  AKPمن ممارسة المجازر بحق شعبنا الأعزل في باكوري كردستان  والهجوم على روج آفاي كردستان من خلال داعش. والتي أصبحت مؤخراً علنيةً وكُشِفَت أقنعتها…

ولكن زيلان ونهجها مستمر في إرادة المرأة الحرة وقواتها قوات حماية المرأة ypj والتي لقنتهم /تركيا وسوريا/ درساً لا ينسى.

فكما قال القائد عبد الله أوجلان “زيلان هي قائدتي” .

نحن باسم مكتب المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي pyd نقول زيلان وشيلان وفدان هنَّ قادةٌ لنا وسنكمل طريقهن للحرية… معاهدين القائد آبو وشعبنا بذلك.

إلى أن ينال شعبنا حريته …وتحقيق العدالة والديمقراطية له وللنساء الكرديات  وعلى الخصوص نساء شنكال الحرية من براثن الفكر الإرهابي المتطرف المتمثل بداعش.

 وبكل كبرياء وشموخ نستمد من إراداتكنَّ القوة والعزم يا عاشقات الحرية إلى اتمام المهمة التاريخية التي التقيتموها على عاتقنا.

عاش القائد آبو

الحرية  للقائد آبو

عاشت إرادة المرأة الكردستانية الحرة

شهيد نامرن

جن  جيانا آزادي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق