بياناتمانشيت

بيان الى الرأي العام


الفاشية التركية عدوة لكل القيم الانسانية
يوماً بعد يوم تثبت الحكومة الفاشية التركية التي يقودها حزب العدالة والتنمية برئاسة أردوغان أنها تعادي جميع القيم الإنسانية وتعادي كافة الشعوب التي لا تتفق مع سياساتها الاحتلالية ومخططاتها التوسعية، لتتحول إلى دولة تحتضن وتصدر الإرهاب أينما وجدت، وتستخدم أساليب وأدوات خارجة على القانون والشرعية الدولية، وآخر هذه الانتهاكات كان بتاريخ السادس عشر من نيسان الجاري، حيث قام الاحتلال التركي وعبر طائرة استطلاع باستهدف منزل مدني كان قد مكث فيه القائد عبد الله اوجلان عام 1979 عندما عبر من باكور كردستان إلى روج آفا في قرية “علبلور” غربي مدنية كوباني، و ويثبت هذا الاستهداف بعد 42 عاماً مرة أخرى استمرار ذهنية الفاشية التركية وسياساتها الحاقدة تجاه شعوب المنطقة والعالم، وعلى شخص القائد APO الذي أصبح رمزاً للفداء والتضحية من أجل حقوق الشعب الكردي و شعوب المنطقة، ان رسالة الاحتلال التركي من خلال قصفها لمنزل مدني مفادها ” إن حملات الإبادة و الصهر بحق الشعب الكردي و رموزه و كذلك آلة القتل و الإرهاب مستمرة”.
ان الدولة التركية الفاشية باتت تهدد السلم والأمن العالميين وتعتدي جهاراً على الحدود الدولية لتفرض سياساتها التوسعية على المنطقة وكل ذلك أمام صمت القوى الدولية ومنظمات حقوق الإنسان ومجلس الأمن والأمم المتحدة وغياب أي رادع لتلك الممارسات الإرهابية.
ان هذا العدوان يهدف الى كسر إرادة شعبنا والمتمثل في إرادة القائد عبد الله اوجلان سواءً من خلال سياسات العزلة و التجريد منذ 22 عاماً في جزيرة امرالي أو عبر هذه الاعتداءات المتكررة على شعبنا. وفي هذا المقام نقول للعالم أجمع: “أن فلسفة الأمة الديمقراطية أصبحت منارة للشعوب المتعطشة للحرية والعدالة و الديمقراطية، وبفكر وفلسفة القائد APO ستتحرر جميع شعوب الشرق الأوسط، ولانرى أي حل بَديل عن تحرير القائد عبد الله اوجلان الذي سيجلب معه الحل والسلم للمنطقة. ونؤكد بأننا سنكثف جهودنا للعمل من أجل شعبنا وكرامته وسنحرر مناطقنا من يد الاحتلال ليعم الأمن والأمان ويعود المهجرون قسراً إلى بيوتهم وأراضيهم.
المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD
17/4/2021

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق