الأخبارمانشيت

بيان الأحزاب الكردية في روج آفاي كردستان بمناسبة نوروز2021


أصدرت الأحزاب الكردية في روج آفاي كردستان والمنضوية في الادارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا بياناً بمناسبة نوروز 2021 قالت فيه: ” لن ندخر جهدا لتحرير عفرين، وسري كانية وكري سبي وجميع المناطق المحتلة من قبل تركيا ومجاميعها الإرهابية كالائتلاف وجبهة النصرة وغيرهم”.
كما وحيا البيان “المرأة التي تقود ثورة الحرية والانعتاق من الظلم بجانبيه الاجتماعي والقومي”، هذا واختتمت الأحزاب الكردية في روج آفاي كردستان بيانها بالقول: ” يدنا ممدودة لجميع من يؤمن بالحل السلمي المستند على الحقوق المتساوية لجميع مكونات الشعب السوري”.
وفيما يلي نص البيان كاملاً:
إننا نحتفل اليوم بمناسبة عظيمة وجليلة في تاريخنا الكردي، ألا وهي مناسبة نوروز المجيدة، حيث تم في مثل هذا اليوم القضاء على الظلم والاستبداد، الذي كان يخيم على كردستان والمنطقة، في مثل هذا اليوم انطلقت جحافل الثوار من كل مكان للقضاء على الظلم والاضطهاد، وللظفر بالحرية بقيادة كاوا الحداد.
إنها تشبه إلى حد كبير ما نعيشه اليوم في روجآفاي كردستان، حيث انطلقت انتفاضة قامشلو في هذا الشهر المجيد من عام ٢٠٠٤م لتمزق كفن الموت وتدمر جدار الخوف، الذي وضعه النظام الديكتاتوري، ليمنعنا من المطالبة بحقوقنا المشروعة، ولتتبعها بعد سنوات ثورة ١٩ تموز ٢٠١٢م. التي حررت مناطقنا من الاستبداد والارهاب، فقد أسسنا بعدها إدارة ذاتية ديمقراطية في ٢٠١٤م بدأت من إقليم الجزيرة ولتشمل إقليم كوباني واقليم عفرين، عفرين التي تمر ذكرى احتلالها الثالث، والتي لن ندخر جهدا لتحريرها هي، وسري كانية وكري سبي وجميع المناطق المحتلة من قبل تركيا ومجاميعها الإرهابية كالائتلاف وجبهة النصرة وغيرهم.
أن مشروع الحرية استمر، ليشمل أيضا مناطق أخرى كمنبج والرقة والطبقة وديرالزور، بعد ان تم ولأول مرة دحر تنظيم داعش الارهابي من على اسوار كوباني البطلة بعزيمة قوات حماية الشعب (ypg) وقوات حماية المرأة (ypj).
المرأة التي تقود ثورة الحرية والانعتاق من الظلم بجانبيه الاجتماعي والقومي، فلها كل التحية.
إن الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، تضمن حقوق جميع الشعوب القاطنة فيها من كرد وعرب وسريان آشوريين وتركمان وشركس وأرمن، مسلمين ومسيحيين وإيزيديين ويهود، هذا المشروع الذي قدم الحماية لسكان هذه المنطقة، فأننا ندعوا الجميع للالتفاف حوله وحمايته، لأنه الضمانة الوحيدة لحقوق جميع مكونات الشعب السوري، وهو الضمانة لحل الأزمة السورية وتحقيق سوريا تعددية ديمقراطية لامركزية، لأنه بدون ذلك لا يمكن تطوير الحل في سوريا.
حيث أن هذا العام هو عام ترسيخ الادارة الذاتية على مختلف الصعد الداخلية والخارجية، وهي، أي الادارة الذاتية، نوروز الشعوب الجديد.
كما أننا نؤكد على إصرارنا لإنجاح الحوار الكردي -الكردي وايصاله إلى النتائج التي يتأمل منه شعبنا المقاوم.
إن دماء شهداءنا تنادينا وجروح محاربين تنادينا، وأمهات الشهداء تنادينا لإنجاز هذه المهمة كما يحلمون بها.
كما اننا نجدد عهدنا بعمل المزيد لأجل ضمان استمرارية مشروعنا الذي اصبح طوق نجاة لكل السوريين من هذه الأزمة، هذه الأزمة التي ليس لها حل سوى الحل السلمي، الذي يقر بحقوق جميع المكونات القومية والدينية في سوريا، كما في نموذج الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وفي سبيل ذلك يدنا ممدودة لجميع من يؤمن بالحل السلمي المستند على الحقوق المتساوية لجميع مكونات الشعب السوري.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق