PYDآخر المستجداتالأخباربياناتروجافامانشيت

  بيان إلى الرأي العام

باسم مجلس المرأة بحزب الاتحاد الديمقراطي PYD  نقدم تعازينا لعائلة جينا أميني “مهسا”، كما ندين ونستنكر هذه الجريمة اللا انسانية، وغيرها من الجرائم التي تستهدف المرأة والمجتمع الإنساني عموماً.

كلنا نعلم وبكل أسف أن هذه الجريمة التي ارتكبت بحق الشابة الكردية جينا أميني 22 عاماً ليست الأولى  ولن تكون الأخيرة في ظل حكم سلطات الهيمنة الأبوية الراديكالية، “مهسا” التي جاءت إلى طهران مع عائلتها من  مدينة سٍقز في جنوب كردستان، كانت قد اعتقلت يوم 13 أيلول الجاري، من قِبل عناصر الشرطة الايرانية بحجة عدم “ارتدائها الحجاب الكامل” لكن بعد ساعتين من تعرضها للعنف والتعذيب، تم نقلها إلى المستشفى وكانت في غيبوبة وتوفيت بعد 3 أيام، وتم تشييع جثمانها في سقز أمس السبت.

إننا في مجلس المرأة بحزب الاتحاد الديمقراطي PYD  ندعو جميع المناضلات في جميع انحاء الشرق الأوسط والعالم عموماً إلى توحيد  وتعزيز جهودهن وتصعيد نضالهن ضد الانظمة السلطوية وقوى الهيمنة الذكورية التي تحاول النيل من إرادة المجتمع عبر النيل من إرادة المرأة واستعبادها.

ونطالب منظمات حقوق الإنسان الدولية والأممية إلى تحمل مسؤولياتهم في ظل هذا التدهور الفاضح  بوضع حقوق الانسان، وان تقوم بالتزاماتها في حماية وصون حقوق الإنسان من خلال محاسبة المجرمين والجلادين وانصاف الضحايا والمظلومين

إن مقتل “مهسا” جريمة بحق الانسانية  على دعاة حقوق الإنسان وجميع القوى الديمقراطية  والمجتمع الحر الوقوف بوجه الانظمة الاستبدادية والدكتاتورية ومساندة نضال المرأة  حتى يتسنى لنا جميعاً العيش بسلام وبأمان.

          18- 9 – 2022

مجلس المرأة بحزب الاتحاد الديمقراطي PYD

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق