PYDآخر المستجداتبياناتسوريةمانشيت

بيان إلى الرأي العام

تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ استشهاد عضو مجلس إدارة حزب الحياة الحرة الكردستاني (PJAK) ريزان جاويد (يوسف رباني) الذي قدِم إلى قامشلو بهدف تعزيز العمل الوطني في هذه المرحلة المفصلية التي تمر بها شعبنا.
إن هذا المصاب الجلل هو مصابنا وفقدان شخصية كردستانية مناضلة في هذا الوقت خسارة كبيرة بالنسبة لنا ولكل الحركات الديمقراطية المحلية والإقليمية والعالمية ولشعبنا الكردستاني عموماً.
الشهيد ريزان جاويد الذي وهب حياته لأجل قضية شعبه طيلة عقود من النضال حافلة بالتضحية والعطاء، استشهد في شمال وشرق سوريا إلى جانب اخوانه في النضال، هؤلاء بالنسبة لنا هم رموز المقاومة والنضال ونستمد منهم القوة والإرادة في مواجهة الطغيان وسلطات الاستبداد التي تحكم الشعوب بالحديد والنار.
إن الهجمات العدائية التي تشنها الفاشية التركية على شعوب المنطقة وبشكل خاص على شعوب شمال وشرق سوريا تأتي في إطار المخططات الاستعمارية لقوى الحداثة الرأسمالية وأدواتها انظمة الاستبداد الشرق أوسطية القوموية الاسلاموية التي تعمل على النيل من إرادة الشعوب وحركات التحرر الشعبية.
إننا في المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD نقول بأن الشهيد ريزان جاويد لا يمثّل فقط أسرته أو حزب الحياة الحرة الكردستاني، وإنما يمثل شعباً قدّم آلاف التضحيات لأجل حريته، وهو خسارة للشعب الكردي ولعموم حركات التحرر الشعبية، ويعد رمزا من رموز أخوة الشعوب ووحدة مصيرها وبمثابة داعماً أساس للعيش المشترك في تحقيق الشعوب لتقرير مصيرها، وحل الأزمة السورية حلاً ديمقراطياً يؤكد بأن سوريا جزءاً مهماً من محيطها الاقليمي والعالمي.
ونؤكد بأننا ماضون بنضالنا ومقاومتنا حتى دحر الغزاة والمحتلين وتحقيق آمال وتطلعات شعبنا بالحرية والديمقراطية والعيش بكرامة.
المجد والخلود لشهداء الحرية
الخزي والعار للطغاة والمجرمين

11 آب 2022
المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق