المرأةبياناتمانشيت

بيان إلى الرأي العام

 تستغل الدولة التركية بقيادة مجموعتها الفاشية “حزب العدالة والتنمية” انشغال العالم بالحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا مما يجعلها تتمادى في عربدتها في المنطقة وتكثِّفَ من هجماتها وقصفها داخل حدود الدول المجاورة ضاربة بعرض الحائط كل المواثيق والقوانين الدولية.

إن هجمات دولة الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا ما هو إلا استكمالٌ لمشروعها العثماني الذي يهدف إلى السطو والسيطرة لتحقيق أحلامها المريضة البائدة، إضافة إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة والنيل من مكتسبات شعبنا التي تحققت بفضل دماء وتضحيات الآلاف من شهدائنا.

واستكمالاً لهذا النهج الاحتلالي التوسعي ومع انشغال العالم ببوادر قيام الحرب العالمية الثالثة ابتداءً من أوكرانيا؛ قامت الطائرات المسيرة لدولة الاحتلال التركي مؤخراً باستهداف سيارة مدنية أدى لاستشهاد الرئيسة المشتركة لمكتب الدفاع في إقليم الفرات “روناهي محمد” مع اثنتين من رفيقاتها “جيهان نضال علي” و “رانيا حنان” ليضيف جريمة أخرى إلى ملفه الممتلئ بالجرائم التي تستحق المحاسبة وأشد العقاب في المحاكم الدولية وفق قوانينها.

إننا في مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD ندين ونستنكر بأشد العبارات الهجوم التركي المتكرر على مناطق شمال وشرق سوريا، ونطالب الرأي العام والمجتمع الدولي الذي يدعي حقوق الانسان بوضع حدٍّ لهذه الانتهاكات التي تجري بحق الإنسانية جمعاء.

مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD

21/4/2022

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق