بيانات

بيان إلى الرأي العام

تزامناً مع الذكرى الرابعة لاحتلال مدينة عفرين يسعى الاحتلال التركي جاهداً إلى خلق الفوضى وإثارة الأزمات في المناطق الأكثر استقراراً في سوريا ويكشف من جديد عن ارتباطه بتنظيم داعش الإرهابي فمن جهة يقصف مناطق عين عيسى وكوباني والشهباء ومن جهة أخرى يستهدف مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية في تل تمر لمنعهم من مساندة رفاقهم في قوى الأمن الداخلي الذين يتصدون للهجوم الغادر لإرهابيي تنظيم داعش على سجن الحسكة منذ 20 كانون الثاني الجاري والذي أسفر حتى الآن عن ارتقاء 17شهيد من قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي والمتطوعون والمدنيين وإصابة 23 بجروح متفرقة.

نحن في المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) ،نقف في صف واحد مع قوات سوريا الديمقراطية، الذين يقدمون أعظم التضحيات في سبيل حماية المنطقة وسكانها ساعيين لإعادة السلم والاستقرار، وإفشال جميع المخططات الإرهابية التي تستهدف مناطقنا الآمنة.ونؤكد بأنه مهما عظمت التحديات فأن ذلك يزيدنا إصراراً وتصميماً على بلوغ أهدافنا السامية تجاه مجتمعنا ومجتمعات العالم في تكريس قيم الديمقراطية وإحقاق الحقوق. 

ننحني إجلالاً لأرواح الشهداء الذين ضحوا بدمائهم الطاهرة في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى الذين أُصيبوا أثناء صد الهجوم.

وسيبقى الشهداء قادتنا المعنويون ومصدر إلهام لنا في متابعة مسيرتنا النضالية .

المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)

22/1/2022

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق