PYDبياناتمانشيت

بيان إلى الرأي العام

في انتهاك صارخ ومرفوض وفي عملية إرهابية جديدة، قامت القوات التركية بأعمالها العدائية من جديد وقصفت بشكل عنيف بلدة زركان المسالمة وضواحيها الآمنة والآهلة بالسكان بقذائف تسببت بوقوع ضحايا بين المدنيين من النساء والأطفال، إضافة إلى العديد من الجرحى وأضرار في البنية التحتية الحيوية.

إن مثل هذه الأعمال العدائية وأمام صمت المجتمع الدولي المخجل والمؤسف أنما تستهدف زعزعة الاستقرار في المناطق الآمنة، كما تستهدف فقدان الشعوب والمكونات المتعايشة لآمالها بالعيش في سلام واطمئنان.

نحن في المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) ندين “بشدة” الاعتداءات التركية على المدنيين الآمنين ونطالب الدول الضامنة بـ”ضرورة تحمل مسؤوليتها إزاء هذه التطورات الخطيرة، والتي تُنبئ بمزيد من الاحتقان والتصعيد الذي لا يُحمد عُقباه”، وندعو المجتمع الدولي إلى التحرك بشكل عاجل لوقف الاعتداءات التركية على شعبنا في شمال شرق سوريا واحترام إرادته.

كما نؤكد في الوقت ذاته بأن غطرسة حكومة العدالة والتنمية وممارساتها الوحشية لن يردعها إلا موقف صارم من الشعوب والمكونات السورية وبمزيد من الالتفاف حول إدارته الذاتية الديمقراطية الشعرة التي قصمت ظهر حكومة العدالة والتنمية.

المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)

18-8-2021

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق