PYDالأخباربياناتسوريةمانشيت

بيان إلى الرأي العام

تشتهر دولة الاحتلال التركي ومجموعاتها الارهابية المرتزقة بتنوع جرائمها التي تكشف للعلن بشكلٍ يومي دون أي رادع اخلاقي يحدها عن ممارساتهم الفاضحة.

 نبش القبور وتدنيس الكرامات وانتهاك الحُرمات جرائم لا حصر لها ، مدونة في سجل تاريخها الاسود،  والتي لم تكتفي بغزو وسلب واحتلال اراضٍ خارج حدودها واحداث  عمليات التغيير الديمغرافي وطمس الهوية الثقافية والتاريخية للشعب الكردي وبقية المكونات حتى وصل بها الفكر الفاشي الارهابي الى نبش قبور الشهداء اللذين دافعوا عن تراب عفرين إبان غزو الدولة التركية ومرتزقتها وعملائها، كما انها تُقدّم هذه الجريمة الشنيعة على انها مجزرة جماعية وتتهم  ابناء  عفرين الذين دافعوا عن ارضهم واستشهدوا بارتكابها،  فتقلب بذلك الحقائق وتزيف كل ما هو ثابت وواضح للعيان على جرائم الاحتلال التركي.

إننا في المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD نعتبر مثل هذه الافعال الشنيعة والممارسات اللااخلاقية ليست الا امتداداً لجرائم الفاشية التركية ومرتزقتها ونهيب وندعو كافة المؤسسات الدولية والمنظمات والدول الفاعلة في سوريا إلى وضع حدٍ لهذه الافعال القبيحة التي لا تمت بالإنسانية بصلة كما نجدد دعواتنا للقوى الدولية الفاعلة لعودة اهالي عفرين وسري كانيه ” رأس العين ” وكري سبي ” تل أبيض” المهجرين قسراً إلى ديارهم، واخراج المحتلين والفصائل الارهابية المرتزقة منها.

المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD

16-7-2021

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق