بياناتمانشيت

بيان إلى الرأي العام

منذ أيام تشهد بعض مدن إقليم كردستان مظاهرات للمطالبة بتحسين الوضع المعيشي ودفع رواتب الموظفين، ليتم خلالها حرق بعض المقرات و بعض الأماكن واستخدام العنف من قبل بعض المشاركين، وتم توجيه الاتهام بأنه هناك مشاركة من قبل الكرد السوريين في أعمال العنف هذه؛ ليتم اعتقال البعض من كرد روجافا تحت هذه الذريعة.

إننا كممثلية حزب الاتحاد الديمقراطي  في إقليم كردستان، نرى بأن مطالب الشعب في مدن جنوب كردستان بالطرق السلمية لتحسين الوضع الاقتصادي هو أمر طبيعي ومُحق، وهو بنفس الوقت أمرٌ داخلي و يمس المواطنين هناك، ونرى بأن استخدام العنف من قبل البعض الذين يريدون أن يصطادوا في الماء العكر أمرٌ غير مقبول لأنه لا يخدم هذه المطالب ويضر بالمؤسسات العامة، هذا وأيضاً نرى بأن استخدام العنف من قبل قوات الأسايش أمرٌ غير مجدي وسيؤدي إلى تفاقم الوضع أكثر.

 نؤكد على أن هذه الأحداث يجب أن لا تفتح الطريق إلى الضغط على كرد روجافا  والنظر إليهم بعين الاتهام والتعامل معهم على هذا الأساس. استقرار جنوب كردستان واجب على كل من يعيش هناك، ولذلك الابتعاد عن العنف بكل أشكاله أمر لا بد منه لتحقيق هذا الاستقرار، وندعو الجميع للتحلي بروح المسؤولية والتعاون والحرص الشديد لنتجاوز هذه الأوضاع العصيبة التي نحن بصددها.

ممثلية حزب الاتحاد الديمقراطي في إقليم كردستان

١٢-١٢-٢٠٢٠

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق