بياناتمانشيت

بيان إلى الرأي العام بمناسبة الذكرى التاسعة لاستشهاد الرفيق عيسى حسو

يوافق اليوم الذكرى التاسعة لاستشهاد الرفيق عيسى حسو /1954/  في حي الكورنيش بمدينة قامشلو بتاريخ 30 تموز عام 2013، أثناء خروجه من منزله وركوبه سيارته المركونة أمام منزله ليتم تفجير السيارة به، مما أسفر عن استشهاده.

تتزامن هذه الذكرى مع تصاعد التهديدات والهجمات التركية على أبناء شعبنا في امتحان لمواقف الأطراف الدولية، التي طالما وقفت إلى جانب الاحتلال التركي وغطّت على جرائمه.

لقد شكل الشهيد عيسى حسو لوحة وحدة وطنية متكاملة، ومازالت بصماته حاضرة في تفاصيل حياتنا اليومية حيث تعاظمت المقاومة من بعده، وهذا دليل على فشل الأعداء في وقف مسيرة نضال شعبنا، وعجزها عن منع المقاومة.

تسلم الشهيد عيسى حسو خلال حياته مواقع قيادية عدة، فكان أحد قياديي ثورة روج آفا، الذين سخّروا حياتهم للنضال والمقاومة من أجل شعبهم، انتخب عيسى حسو عام 2004 ممثلاً لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) ومسؤولاً للعلاقات الخارجية العامة فيه. ورغم استبداد السلطة المركزية في دمشق واعتقاله عدة مرات فقد شارك في الانتخابات البرلمانية السورية عام 2007 كممثل عن الحزب وتابع نضاله بين صفوف الشعب الكردي إلى أن ارتقى شهيداً في النهاية على يد الإرهاب.

إننا في المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) وفي ذكرى استشهاد الرفيق عيسى حسو نجدد تأكيدنا على السير على درب الشهداء والتمسك بالثوابت الوطنية والمحافظة على خيار المقاومة وتحقيق الوحدة الوطنية حتى الوصول إلى مجتمع أخلاقي سياسي ديمقراطي. كما نؤكد أن نجاح مشروعنا الديمقراطي يتطلب تضحيات وما استشهاد رفيقاتنا ورفاقنا إلا إصراراً على تحقيق كامل أهدافنا. فالبذرة التي زرعها الشهيد عيسى حسو تحوّلت اليوم إلى شجرة وأنبتت آلاف المقاومين الأبطال. ولن تتوقف مسيرة المقاومة فنحن اليوم نملك خيارات أكثر من أية مرحلة مضت وأصبحنا نمثل رقما صعبا لا يمكن تجاوزه وطنيا وإقليميا ودوليا.

وبهذه المناسبة ندعو جميع مكونات شعب سوريا إلى رفض المسارات المفروضة عليه والإصرار على حل الأزمة السورية وفق مساره السياسي بناء على القرار الدولي  2254 وإحداث التغيير الجذري الديمقراطي الشامل المحقق لسوريا لا مركزية ديمقراطية وحل القضية الكردية العادلة أهم مداخل القضية الديمقراطية في سوريا والمنطقة.

السلام على روح الشهيد عيسى حسو في الذكرى التاسعة

المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)

30/7/2022

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق