بياناتمانشيت

بيان إلى الرأي العالمي


مازالت الدولة التركية بقيادة نظامها حزب العدالة والتنمية تكشِفُ عن وجهها الحقيقي وتوضح مسارات منهجها الخطير تجاه قضايا شعوب ومكونات الشرق الأوسط وحتى في الداخل التركي بالسطو على الحريات العامة وتكميم الأفواه المُطالٍبة والمُدافعة عن القضايا المُحقة وتحديداً ما مارسه ويمارسه النظام التركي
من سياسات تعسفية وقمعية بحق الأصوات المُناصرة لقضايا الشعوب المقهورة في الداخل التركي وخارجها.
إذ أقدمت السلطات التركية مؤخراً على القيام بحملة اعتقالات واسعة شملت ناشطين وسياسيين وبرلمانيين كُرد في شمال كردستان وتركيا.
حيث قامت الشرطة التركية باعتقال العشرات من النشطاء على خلفية دعمهم مقاومة الشعب الكردي في كوباني عام 2014.
إن ما تقوم به السلطات التركية بحق السياسيين والبرلمانيين الكُرد من اعتقالٍ وتنكيلٍ لا يمكن وضعه إلا في خانة سياسات الابادة التي تمارسها الفاشية التركية بزعامة حزب العدالة والتنمية.
وهذه الاعتقالات الهوجاء التي تقوم بها سلطات انقرة بحق المواطنين الكرد في المرحلة الراهنة بحجة مشاركتهم في المظاهرات التي شهدتها المدن والمناطق الكردية في شمال كردستان بين الخامس والتاسع من شهر تشرين الأول عام 2014، تلك الفترة التي كان فيها الكرد يقاومون أعتى التنظيمات الارهابية نيابةً عن العالم، لا يمكن وضع هذه السياسة في إطار الخلاف السياسي بين حزب الشعوب الديمقراطية HDP والنظام التركي الذي يرأسه AKPالداعم للإرهاب ليس في سوريا والمنطقة فقط وإنما في العالم أجمع، بل هذه هي حقيقة منهج سياسة أردوغان الرافضة للديمقراطية بكل أشكالها.
إن توقيف واعتقال أكثر من 82 مواطناً كردياً على خلفية دعمهم للمقاومين الذين قاوموا تنظيم داعش وحققوا نصراً يشهد له العالم قاطبةً ليس إلا تعبيراً عن مدى الضغينة العمياء التي تحملها الأنظمة القمعية الدكتاتورية تجاه الشعوب الساعية للحرية والديمقراطية وهو دعم غير مباشر للتنظيم الإرهابي داعش.
نحن في حزب الاتحاد الديمقراطي ندين ونستنكر بأشد العبارات؛ السياسات اللاإنسانية الخطيرة التي ينتهجها النظام الحاكم في تركيا ضد الشعب الكردي والقوى الديمقراطية،
و ندعو كافة المنظمات الدولية الحقوقية والإنسانية إلى التحرك السريع والعاجل لوقف ممارسات النظام التركي؛ كما ندعوا العالم الحر والمؤسسات الديمقراطية إلى التحرك لوقف حملة الابادة السياسية التي يمارسها نظام العدالة والتنمية وحليفه حزب الحركة القومية في شمال كردستان وتركيا.
ونُهيب بشعبنا في الداخل بكافة مكوناته وفي كل أرجاء العالم إلى الانتفاض في وجه ممارسات الدولة التركية القمعية ضد أبناء الشعب الكردي.

المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطيPYD
قامشلو 26 / 9 / 2020

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق