الأخبارمانشيت

بولدان: حل القضية الكردية مفتاح الديمقراطية في تركيا

تحت شعار (حان وقت الحرية) نظم مؤتمر المجتمع الديمقراطي (KCD) وحركة المرأة الحرة (TJA) وحزب المناطق الديمقراطي (DBP) وحزب الشعوب الديمقراطي (HDP) مسيرةً في باطمان.

وخلال كلمتها في التجمع رحبت الرئيسة المشتركة لحزب الشعوب الديمقراطي (برفين بولدان) بأهالي باتمان وبالمشاركين, وقالت:

نحن حزب الشعوب الديمقراطي وبشعار(نحن على كل باب) في جميع أنحاء تركيا, حيث القمع والقتل, نحن هنا في باطمان لأننا نعرف روح المقاومة والنضال لدى أهالي باطمان, ولأنهم لم يتركوا حزبهم ويتخلوا عن إرادتهم رغم كل الضغوط, ونحن فخورون بذلك.

وأضافت بولدان: نحن ندرك جيداً أن سياسات النهب التي تتبعها حكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم تتسبب في سقوط الضحايا، فعندما تم استقبال اللاجئين تلقت الحكومة ملايين الدولارات من الدول الأوروبية، لكنها صرفت الأموال من أجل تعزيز سلطتها، وانتهكت حق اللاجئين في الحياة, والآن ها هم يُقتلون من خلال اعتداءات عنصرية, مجتمعنا يحتاج إلى سلام اجتماعي, ونحن نناضل من أجل تحقيقه, فعندما يعيش الكرد بحرية مع لغتهم وهويتهم وثقافتهم، فسيكون هناك سلام اجتماعي, ونحن في حزب الشعوب الديمقراطي ندرك جيداً أنه سيتحقق سلام اجتماعي في هذا البلد من خلال حل القضية الكردية, وإذا لم يتم حل القضية الكردية لن تكون هناك ديمقراطية في هذا البلد، ولن تكون هناك حرية وعدالة وقانون, ومفاتيح السلام بيد القائد أوجلان, لذلك يجب عقد لقاءات معه في ايمرالي لحل القضية الكردية.

واختتمت بولدان حديثها بالقول:

للقائد أوجلان الحق في مقابلة أسرته ومحاميه, وهذا حق بموجب القوانين, والعزلة المفروضة عليه هي انتهاك للقوانين, لذلك يجب أن نناضل حتى فك هذه العزلة, وتحقيق حرية أوجلان.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق