الأخبارمانشيت

بلومبرج: سياسة أردوغان الخارجية تعزل تركيا إقليمياً

واجه أردوغان مؤخراً انتقادات داخلية بسبب علاقاته المتوترة مع معظم الدول العربية، بينما أكد خبراء وبرلمانيون مصريون، أن سياسات أردوغان الخارجية ودعمه تنظيم الإخوان الإرهابي، جعلا علاقاته مع معظم الدول العربية، وخاصة القاهرة، متوترة، وأضرا بوضع أنقرة الإقليمي والدولي.
من جهتها قالت شبكة بلومبرج: “إنه خلال عقد واحد تسببت سياسات أردوغان في عزلة بلاده داخل المنطقة، مشيرة إلى أن سلوكه في ليبيا يفسر سبب عدم وجود أصدقاء له”.
فمنذ عقد زمني كانت تركيا قد وصفت سياستها الخارجية ب صفر مشاكل مع جيرانها حسب كوري شاك، الخبيرة لدى معهد انتربرايز أمريكان، في مقال نشرته على الموقع الإلكترونى للشبكة الأمريكية، أشارت فيه إلى ان تركيا أغضبت المصريين بدعمها للإخوان، وخسرت علاقتها مع سوريا بدعم الجماعات المسلحة المتطرفة، وغزو شمال شرق البلاد فضلا عن إجبار اللاجئين السوريين على العودة، وقام نظام اردوغان بمعاداة السعودية والإمارات بالتحيز لقطر.
كما إنه وخلال السنوات العشر الماضية حول اردوغان تركيا، دولة قمعية استبدادية، ومع ذلك فهذا لا يفسر تصرفاتها العدائية فى المنطقة، فالإجابة تتعلق بأن اردوغان سعى بجد لفرض الايديولوجية الإسلامية داخلياً ودولياً مما وحده مع قطر ضد معظم الدول الشعوب العربية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق