الأخبارمانشيت

بعد الإعدامات يقتل الكرد بأساليب أخرى في إيران

حسب ما تناقلته وسائل الإعلام فقد تسبب سائق شاحنة وقود تابعة للحرس الثوري الإيراني، وفق ما قال ناشطون، في حادث مروع، أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في محافظة كردستان إيران التي أعلنت الحداد.

وذكر التلفزيون الإيراني أن 11 شخصاً على الأقل قتلوا إثر صدم شاحنة نفط، ليل الثلاثاء،  مع حافلة ركاب في مدينة سنندج، عاصمة محافظة كردستان، التي تقع على بعد نحو 400 كيلومتراً غربي طهران.

وذكرت السلطات أن الشاحنة كانت تسير بسرعة هائلة خلف الحافلة بعد أن غادرت محطة للحافلات بالمدينة، الأمر الذي تسبب في اشتعال النيران، وفق ما أظهرت لقطات مصورة نشرها ناشطون على مواقع التواصل.

وقالت الشرطة إن سائق الشاحنة لم يستطع السيطرة عليها، ما أدى لارتطامها بالحافلة من الخلف، في حين كشف ناشطون أن الشاحنة كانت تابعة للحرس الثوري الإيراني الذي يدير مؤسسات ومرافق حيوية في البلاد.

وأعلنت إدارة محافظة كردستان الحداد لمدة ثلاثة أيام بعد الحادث المروع، الذي أسفر أيضاً عن إصابة تسعة أشخاص آخرين على الأقل، معظمهم حالاتهم خطرة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق