الأخبارمانشيت

بسبب جرائم غسيل الأموال بنك سويدي يوقف التعاملات مع تركيا

أعلن بنك سويدي إيقاف الحوالات المالية مع نحو 50 دولة من بينها تركيا مرجعًا سبب القرار إلى رغبته في عدم التورط بجرائم دولية مثل غسيل الأموال.
وتبين أن بنك Handelsbanken السويدي، وهو أحد أضخم البنوك في السويد، قام بإغلاق نظام المدفوعات الخارجية مع 50 دولة من بينها تركيا وذلك لتجنب تورط اسمه في وقائع غسيل أموال وجرائم دولية.
صحيفة DI السويدية أنه بموجب قالت إن هذا القرار يمنع عملاء البنك من إجراء أية حوالات نقدية بشكل متبادل مع الدول الـ 50.
وأضافت الصحيفة أن البنك السويدي يصنف الدول الخمسين التي تتضمن تركيا ضمن الدول الخطرة التي ترتفع فيها معدلات الجريمة والفساد وتتمتع بشفافية محدودة.
ولجأ المواطنون وأصحاب الأعمال الذين يواجهون مشكلات في تحويل الأمول إلى تركيا للسفارة التركية لدى السويد لحل ذلك الوضع.
هذا وتجري السفارة التركية مباحثات مع مسؤولي وزارة الخارجية السويدية والبنك السويدي وهيئة الرقابة المالية السويدية لحذف تركيا من القائمة السوداء غير أن اللقاءات لم تسفر عن أية نتائج بعد.
يأتي ذلك بينما لاتزال قضية بنك خلق الحكومي التركي المتهم بغسيل الأموال لصالح إيران منظورة أمام القضاء الأمريكي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق