الأخبارالعالممانشيت

بروين بولدان: هناك العديد من أدلة الهجمات الكيماوية ضد الكُرد تدين الجيش التركي

أكدت الرئيسة المشتركة لحزب الشعوب الديمقراطي HDP “بروين بولدان” خلال اجتماعها مع الرئيسات المشتركات لمنظمات مدنية تابعة لحزب الشعوب الديمقراطي، أن الاتفاقيات العالمية الإمبريالية والفاشية، تحاول كسر نضال المرأة ومقاومتها وممارسة الاضطهاد على الشعب وإزالة مطالب الحرية والمساواة.

وقالت إن أهداف هذه القوى لن تتحقق أبداً، وأن نضال المرأة تحت شعار، “المرأة، الحياة، الحرية” أصبح أمل الحرية لكافة النساء في جميع أنحاء العالم.

كما أدانت بولدان اغتيال عضوة مركز أبحاث جنولوجيا الشهيدة “ناكيهان آكارسال” وشددت على ضرورة إدراك الجهات التي دبرت حادثة الاغتيال “أن النساء في العالم لن يتركن قلم ناكيهان على الأرض مثلما لم يتركن خصلة من شعر جينا أميني”. مؤكدة أن هذا القلم سيكتب حقيقة المرأة ونضالها.

ونوهت إلى أن سبب تعمق الفاشية التركية في أزمات كثيرة هو العزلة المشددة المفروضة على القائد “عبد الله أوجلان” وأن سياسة العزلة من قِبل تحالف حزبي، العدالة والتنمية والحركة القومية، أوصلت البلاد إلى حافة الانهيار.

وفي ما يخص المجزرة التي ارتكبها الاحتلال التركي بحق مقاتلي حركة حرية كردستان عبر استخدام السلاح الكيماوي أوضحت بولدان: إن العديد من الدلائل والإثباتات الجدية تم الكشف عنها في الأيام الماضية تثبت تنفيذ جيش الاحتلال الهجمات الكيماوية.

وطالبت “بروين بولدان” الوفود المستقلة بالتوجه إلى المنطقة وبدء التحقيق والكشف عن الحقيقة وأن تلعب هذه الوفود دورها وتتحمل مسؤوليتها تجاه جرائم الحرب هذه

وأشارت بروين في نهاية اجتماعها أن الحل لا يكمن تحقيقه في خضم الحرب والسياسة الأمنية، بل في الحوار والمفاوضات وإنهاء العزلة على القائد “عبد الله أوجلان” منوهة أن القرن الـ 21 سيكون قرن نضال المرأة ضد الفاشية.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق