الأخبارالمجتمعروجافامانشيت

بروح المقاومة والنضال الآلاف من أهالي حلب يحيون حفل ميلاد الحزب

تحت شعار (بروح مقاومة حزب العمال الكردستاني PKK التي دخلت عامها الـ 46 سوف نضمن الحرية الجسدية للقائد).

احتفل الآلاف من أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية بالذكرى السنوية الـ 45 على  تأسيس حزب العمال الكردستاني، مجددين العهد بتصعيد مقاومتهم واستمرار نضالهم حتى تحقيق النصر.

وأقيمت الاحتفالية في صالة ستار لايت الواقعة بحي الشقيف, وشارك فيها الآلاف من أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية, بالإضافة إلى أعضاء المجالس المدنية والمجتمع المدني والأحزاب السياسية.

وزُينت الصالة بصور المناضلين والمناضلات, وصور مؤسسي الحركة, وصور القائد عبد الله أوجلان, بالإضافة لأعلام ورموز حركة التحرر الكردستاني, وأعلام وحدات حماية الشعب والمرأة, ولافتات تحمل الشعارات التي تجدد العهد بتصعيد المقاومة, وتطالب بتحرير القائد جسدياً.

وتوجّه الآلاف من الأهالي إلى مكان الاحتفال للبدء بالاحتفالية، وقبل البدء تم الوقوف دقيقة صمت من قبل الحضور إجلالاً لأرواح الشهداء, وتلا ذلك إلقاء عدة كلمات من قبل كل من (بدران ريزان) باسم حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، و(رمزية صالح) باسم مجلس عوائل الشهداء.

وهنأت الكلمات في بدايتها ميلاد الحزب الـ 45 على شهداء الحرية وعلى القائد عبد الله أوجلان والشعب الكردستاني في العالم أجمع, متمنيةً أن يكون العام الـ 46 عام ضمان حرية القائد جسدياً.

وبينت الكلمات أن حزب العمال الكردستاني تأسس بفضل المساعي الخلاقة للقائد عبد الله أوجلان, والتضحيات التي قدمها أبناء الشعب الكردستاني, مشيرةً إلى أن كل لحظة من لحظات تأسيس الحزب مرت بمقاومة عظيمة, وأوصلت نضالاته للعام الـ 45 لمستويات عالية من الإنجازات والانتصارات، وعاهدت الكلمات في اختتامها على تصعيد النضال من قبل الشعب في جميع أرجاء العالم للمطالبة بحرية القائد, وتحقيق عام مليء بالانتصارات.

وخلال الاحتفال وصلت العديد من برقيات التهنئة من قبل القوات العسكرية والمجالس المدنية, مباركةً ميلاد الحزب ومتمنيةً أن يكون العام القادم عام تحرير القائد.

كما وأثناء الاحتفال أعلنت فتاة اسمها (روبرين عثمان) والتي تنحدر من عائلة وطنية كردية انضمامها إلى قوات الدفاع الشعبي ( الكريلا)  للدفاع عن شعبها والقضية الكردية, وتم إلقاء كلمة من قبل والدتها (هيفاء عثمان) والتي باركت انضمام ابنتها الكبرى إلى الحركة, وأهدتها إلى الشعب الكردستاني والقائد عبد الله أوجلان, مؤكدة أنها اختارت الطريق الصحيح نحو الحرية.

وكان هناك مشاركة لهيئة الثقافة والفن بحي الشيخ مقصود من خلال عدة فرق للغناء والرقص الفلكلوري, ومشاركة من قبل فرقة الثقافة والفن للغناء القادمة من الرقة لإحياء حفل ميلاد الحزب.

وانتهت الاحتفالية بعقد حلقات الدبكة من قبل المشاركين على وقع الأغاني الثورية.

زر الذهاب إلى الأعلى