بياناتمانشيت

برقية تعزية

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ينعي حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) إلى أعضائه وكافة جماهير شعبنا, رحيل عضو المجلس العام للحزب المهندس المعماري محمد الأحمد الرئيس المشترك لمكتب التخطيط، الذي وافته المنية بعد حياة حافلة بالبذل والعطاء والتضحية وبعد صراع مع المرض.

ولد الراحل عام 1962 وتربى في كنف عائلة وطنية وبدأ حياته تلميذا محباً للعلم وداعياً للنضال من طراز فريد لا يعرف الكلل ولا يتطرق إليه اليأس في أحلك الظروف.

كان رفيقنا مثالاً للانضباط والعمل ومن أهم الشخصيات الوطنية والاجتماعية الذين تركوا حضوراً ملموساً وأدواراً بارزة، فقد ظل طيلة حياته شخصية وطنية مخلصة لشعبه ومجتمعه فاعلاً في الأحداث والمواقف.

لقد ظل راحلنا الكبير وفياً لما يؤمن به طيلة تجربته الحزبية والسياسية منحازاً للمصلحة الوطنية وخيارات شعبه منذ البدايات.

لم يكتفِ راحلنا الكبير بموقفه المنحاز لشعبه وإنما كان يعمل دوماً على سد ثغرات الخلافات بين المكونات الاجتماعية والعيش المشترك ودائم الحفاظ على مكتسبات شعبنا.

إننا في المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD), وإذ نعزي أسرة الفقيد ورفاق دربه، ونعبر عن حزننا العميق لرحيل أحد قياداتنا الفذة والمخلصة، إذ يعد رحيله في هذا الظرف الاستثنائي الذي يمر به شعبنا خسارة فادحة للحزب ولمجتمعنا عموماً.

نسأل الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم أهله ورفاقه وكل محبيه الصبر والسلوان.

المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي(PYD)

23-5-2021

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق