الأخبارمانشيت

بدران جيا كرد: لدينا وثائق تؤكد تصريحات (سادات بكر) حول تسليح تركيا للمجموعات الإرهابية

بعد تصريحات (سادات بكر) زعيم منظمة (المافيا) في تركيا بخصوص الأسلحة التي أرسلتها تركيا إلى التنظيمات الإرهابية في سوريا، أوضح (بدران جيا كرد) نائب الرئاسة المشتركة للإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال وشرق سوريا بأنهم أعلنوا من قبل بأن تركيا سلّحت هذه العصابات الإرهابية خاصة (داعش والقاعدة), وقال:

الآن اتضح أن هذه العلاقة بين الحكومة التركية والتنظيمات الإرهابية في سوريا قوية جداً ومستمرة حتى يومنا هذا.

وأكد (جيا كرد) بأنه لا يمكن بأي شكل من الأشكال إرسال أسلحة إلى العصابات المسلحة في سوريا إلا عبر تركيا، وأن قوات سوريا الديمقراطية لديها وثائق تؤكد ذلك, حيث قال:

هذا الموضوع مهم للغاية لأن قوات سوريا الديمقراطية لديها وثائق حول الأسلحة والذخائر التي تم الاستيلاء عليها من المناطق المحررة من داعش, وأن مصدرها هو تركيا, وهناك العديد من الوثائق المتوفرة حول هذا الموضوع, كما أن هناك أدلة كثيرة على كيفية إقامة عناصر داعش في تركيا وكيف تمت معالجة جرحاهم.

وحول دور الولايات المتحدة في تحقيق التقارب السياسي الكردي قال بدران جيا كرد لقناة (أرتي كرجيك):

هناك مبادرة متقدمة بين أحزاب الوحدة الوطنية الكردية (PYNK) والمجلس الوطني الكردي السوري (ENKS), وتحاول الولايات المتحدة دفع هذه المحادثات قدماً, وقد أكد الأمريكيون بأنهم سيعملون ويدعمون إنجاح الحوار والمفاوضات الجارية, وأوضحوا بأنهم أبلغوا سلطات إقليم كردستان العراق بضرورة دعم الحوار الحالي في روج آفا.

وأشار (جيا كرد) إلى أن هناك جهوداً لتحسين العلاقات بين الإدارة الذاتية وإقليم كوردستان العراق، وقال:

نحن من جهتنا متفقون على هذه المسألة, ونريد أن تتطور علاقاتنا مع الإقليم, كما نريد ألا تخدم هذه العلاقات أي مصلحة سياسية, ويجب على كلا الطرفين تجنب العلاقات التي قد تضر بالمصالح الوطنية, لهذا السبب نقول ان العلاقات يجب أن تكون لخدمة المكاسب الوطنية, هذه هي الطريقة التي يجب أن تتطور بها العلاقات، سواء في روج آفا أو في الإقليم.

كما تطرق (جيا كرد) إلى الاجتماع الذي عُقد في الفترة ما بين 16 و 17 آذار بين الوفد الأمريكي المكوّن من نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي (جوي هود)، ونائب الممثل الخاص لسوريا (إيمي كترونا)، ونائب الممثل الأمريكي لسوريا(ديفيد براونشتاين), ونائب الممثل الخاص لسوريا (زهرة بيل) مع قوات سوريا الديمقراطية ومجلس سوريا الديمقراطية، حيث قال:

هذه هي المرة الأولى التي يأتي فيها وفد رفيع المستوى سياسياً إلى شمال وشرق سوريا, وقد عقد هذا الوفد اجتماعين هامين, الأول كان الاجتماع مع الإدارة الذاتية ومجلس الرقة المدني, والآخر هو الاجتماع مع قوات سوريا الديمقراطية ومجلس سوريا الديمقراطية, وفي كلا الاجتماعين نوقشت قضايا مهمة للغاية ووجهت رسائل مهمة.

وأوضح (جيا كرد) (مفسراً الرسائل التي أرسلها الوفد) بأن  الرسالة الأولى للوفد كانت: (لقد جئنا إلى هنا بشكل دائم وسيستمر وجودنا هنا). ورسالتهم الثانية كانت:  وجودنا هنا يأتي من سببين:

 الأول: قتالنا ضد داعش وشراكتنا مع قوات سوريا الديمقراطية المتواصلة.

الثاني: نحن هنا من أجل تحقيق الاستقرار والتقدم والاقتصاد في المنطقة.

وإجابة عن السؤال التالي:

هل طرحت الولايات المتحدة في هذه الاجتماعات موضوع المفاوضات بين تركيا والإدارة الذاتية؟ وهل هناك أي احتمال لاجتماع الإدارة الذاتية مع تركيا في الوقت الحالي؟

قال (جيا كرد):

لم يكن موضوع إجراء حوار بين الإدارة الذاتية وتركيا على جدول أعمال الوفد الأمريكي, لكنهم قالوا إنه إذا جرى هكذا حوار فإنهم سيدعمونه, بالإضافة إلى ذلك ذكروا أيضاً أنهم يؤيدون حل المشكلات القائمة من خلال الحوار وأنهم يريدون حلها.

وأضاف جيا كرد أن الحوار مع تركيا غير ممكن مع الحكومة الحالية (حزب العدالة والتنمية – حزب الحركة القومية).

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق