مانشيتنشاطات

بحملة الاجتماعات في أوروبا، PYD يعقد اجتماعاً موسعاً في هامبورغ الألمانية

ضمن سلسلة الاجتماعات التي يعقدها حزب الأتحاد الديمقراطي PYD في جميع ساحات ألمانيا وذلك من أجل تفعيل نضال وفعاليات الحزب وكسر الجمود الذي خلقه وباء كورونا وإجراءات الحجر الصحي التي اتبعتها الدول لاحتواء هذا الوباء مما انعكس سلباً على نضالنا وفعالياتنا وتاتي هذه الاجتماعات ضمن الحملة التنظيمية التي يقوم بها الحزب لتنشيط العمل التنظيمي وخاصة بعد تخفيف اجراءات الحجر الصحي على صعيد جميع هيئات الحزب.
وعلى هذه الخلفية عقد حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، يوم الحد 20 حزيران، في هامبورغ اجتماعها السنوي الموسع بحضور الرفيق خبات شاكر مسؤول الحزب في ألمانيا، وبعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء بدأ الاجتماع بقراءة للوضع السياسي من قبل الرفيق خبات شاكر حيث قدم تقييماً لتطورات الوضع السياسي والقضية الكردية ووصولها الى مستويات تاريخية في ظل الأحداث المتسارعة التي تعيشها المنطقه عموماً والتحديات التي تواجهها الإدارة الذاتية خصوصاً، كما تطرق الأوضاع في باشور كردستان والهجمات التي تشنها قوات الاحتلال التركي على حركة حرية كرستان ومحاولة إشراك الحزب الديمقراطي وافتعال حرب كردية كردية لضرب مكتسبات الشعب الكردي الذي عجزت قوات الاحتلال من تحقيقها لقرون.
وأكد شاكر على أن هذه الحرب ان حصلت فانها ستكون كارثة على الكرد عموماً، كما أشاد بالمقاومة البطولية التي أظهرتها حركة حرية كرستان في حفتنين وكارة ومتينا وآفاشين وافشال جميع هجمات الاحتلال وتكبيدها خسائر كبيرة مماجعل الاحتلال التركي يعيش اليوم أزمة مستعصية، ومن أجل الخروج من هذا الوضع تحاول زج الديمقراطي الكردستاني في هذه الحرب، وما الحرب الاعلامية التي تدار من هولير إلا دليل على ذلك.
كذلك تناول الاجتماع الوضع التنظيمي للحزب في هامبورغ حيث قدم العديد من الرفاق رؤيتهم للوضع على أساس التطوير وتحدث الرفيق حيدر مسؤول الساحة باسهاب حول الوضع التنظيمي لهامبورغ وجوانب الضعف التي تعاني منها وكيفية تجاوز هذه الأوضاع بما يتماشى مع متطلبات المرحله. وفي نهاية الاجتماع عاهد الجميع ان يكونوا على مستوى متطلبات المرحلة و تم تجديد الثقة للإدارة القديمه كما تم وضع خطط مستقبلية للمرحلة المقبلة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق