الأخبارالعالممانشيت

بادل: الشعب الكردي قدم نموذجاً بديلاً للديمقراطية ليس لأجله فقط، بل للعالم بأسره

قال عضو هيئة السلام الدولية “فليكس بادل” أن الشعب الكردي قدم نموذجاً بديلاً للديمقراطية ليس فقط لأنفسهم، بل للعالم أيضاً، منوهاً إلى إن “كتابات القائد أوجلان مهمة للعالم بأسره”، جاء حديثه هذا خلال لقاء له مع وكالة فرات للأنباء.
هذا وشبه بادل الحالة السلطوية والصراع القائم في الهند بالسلطة الحاكمة في تركيا قائلاً: “في تركيا أيضاً يوجد صراع بين الكمالية العلمانية والإسلامية، وهذا يؤدي إلى قمع الأقليات، دور الشرطة متشابه للغاية، على عكس الهند، هناك العديد من الفرص التكنولوجية هنا، لذلك لا توجد في الهند مركبات كبيرة جداً للشرطة وكذلك الأدوات المختلفة، ولا توجد أسلحة وبنادق كبيرة، فهما متشابهان في هذان الموضوعان (التعذيب، والقتل بحجة الحرب)”.
وأبدى عضو هيئة السلام الدولية فليكس بادل، رفضه مراراً للعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وأضاف: “حالة الشعب الكردي وحالة الشعوب المحلية في العديد من الدول متشابهان إلى حد ما”.
ولفت إلى أنه كان على تواصل مع حزب الشعوب الديمقراطي، وكان يتابع القضية الكردية عن كثب.
وتابع: “حسب رؤيتي قدم الشعب الكردي نموذجاً بديلاً للديمقراطية ليس لأجله فقط، بل من أجل العالم بأسره، وقد نال هذا من خلال القوة والطاقة التي استمدها من نضاله لآلاف السنين.
كما أفاد فليكس بادل بأنه كتب ثلاثة مقالات عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وأشار بالقول: “إن كتابه الأول عن أصل الحضارات لفت انتباهي حقاً، برأيي أن كتابات أوجلان مهمة للعالم كله”.  

ومن الجدير ذكره أن العالم الانثربولوجي فيلكس بادل درس التاريخ القديم في جامعة أكسفورد، ثم درس قسم السوسيولوجيا في جامعة نيودلهي، ونال الدكتوراه في الأنثروبولوجيا من جامعة أكسفورد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق