الأخبارمانشيت

باحث متخصص بالشؤون التركية: أردوغان يستغل الخلافات الدولية لتعزيز هجماته على الكرد

قال “كرم سعيد” الباحث المتخصص في الشؤون التركية إن الهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا وجنوب كردستان تأتي في سياق مخططات دولة الاحتلال التركي لإدامة احتلاها للمنطقة.

وأضاف: تركيا تسعى إلى توظيف المشهد الدولي والإقليمي الراهن ــ خصوصاً انشغال روسيا بالأزمة الأوكرانية وانشغال الولايات المتحدة الأميركية بالأزمة مع الصين على خلفية أزمة تايوان إضافة إلى الخلاف الأميركي السعودي وانشغال القوى الإقليمية والدولية في مسألة الطاقة ــ لتعزيز عملياتها العسكرية ضد المقاتلين من حزب العمال الكردستاني لتحقيق جملة من الأهداف مرتبطة برغبة تركيا تحقيقها، أولها هو تقطيع الأواصر بين المناطق الكردية ومنع الترابط بينها، سواء في شمال العراق أو شمال سوريا، والهدف الثاني هو توظيف هذه الهجمات داخلياً خاصة أن تركيا مقبلة على انتخابات مفصلية في عام 2023، أما الهدف الثالث فهو تعزيز النفوذ التركي في شمال سوريا وشمال العراق وضمان استمرارها على هذه الأراضي.

وأشار “كرم سعيد” إلى أن الصمت الذي يخيّم على القوى الدولية وعدم محاسبة تركيا أو اتخاذ موقف دولي أو إقليمي قوي ضد التحركات التركية سواء أكان في شمال سوريا أو في شمال العراق يعود إلى انشغال القوى الإقليمية والدولية في أزمة أخرى وتطورات الأزمة الأوكرانية. مبيِّناً أن هذه المشاكل توفر بيئة خصبة لتركيا للإفلات من أي عقاب وانتقاد يخص تدخلها أو انخراطها العسكري في شمال سوريا والعراق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق