الأخبارمانشيت

انتهاكات الاحتلال التركي على موقع بئر “جوبانا” في عفرين


يقع موقع بئر جوبانا ضمن قرية جوبانا التابعة لناحية راجو وتبعد القرية حوالي (25) كم عن مركز مدينة عفرين الى الشمال الغربي من المدينة
جاء اسم الموقع من بئر ماءٍ قديمة جنوبي القرية و شرقي الموقع الاثري و كانت البئر ما تزال تنضح بالمياه التي كانت سبباً للاستيطان البشري للمكان عبر التاريخ و كان الموقع بمجله مزروعاً بأشجار الزيتون و الكرمة إضافة الى عدة اشجار سنديان قديمة كانت ما تزال تزين الركن الشمالي الغربي من البئر القديمة و شجرة دلب قديمة بجانب البئر كان الزمن قد نال منها وقام بنخرها فاصبح جزعها الضخم أجوفاً و لا يعرف على وجه التحديد العمر الدقيق لهذه الأشجار التي هي جزءٌ أساسي من تاريخ الموقع الاثري .


بعد احتلال منطقة عفرين من قبل الدولة التركية عمدت سلطات الاحتلال الى تدمير الموقع الاثري من خلال اجراء حفريات تخريبية بالأليات الثقيلة حيث تشير الصورة الفضائية العائدة الى تاريخ 8\7\2019 بشكلٍ واضح الى هذه الحفريات ويظهر في الصورة المذكورة دلائل هذه الحفريات كا ختفاء بعض أشجار السنديان القديمة المذكورة أعلاه و بعض اشجار الزيتون في جنوب غربي الموقع الاثري وبمتابعة التسلسل التاريخي للصور الفضائية يتضح المشهد بشكل أفضل و يظهر الموقع الاثري وقد تم قلبه رأساً على عقب واختفاء جميع أشجار السنديان من الموقع والتي تمت ازالتها و اقتلاعها أثناء البحث عن الكنوز والدفائن بتاريخ 28\9\2019 تاريخ الصورة الفضائية الثانية في ظل الاحتلال وقد قمنا بتحديد مكان الاشجار المذكورة ضمن الشكل المحدد في الصورة باللون الاخضر و الازرق و يمكن التأكد من المعلومات المذكورة أعلاه من خلال إجراء مقارنة بسيطة بين الصورة العائدة الى مرحلة ما قبل الحفر والتخريب(24\4\2018) و الصور العائدة الى مرحلة ما بعد التخريب (8\7\2019 و 28\9\2019) و لا نملك أية معلومات عن الفترة التي تلت تاريخ الصورة الفضائية الاخيرة و المساحات التي طالتها الحفريات و أعماقها , كما لا نعلم شيئاً عن طبيعة المواد والقطع التي تم استخراجها وكيفية التصرف بها من قبل السلطات التركية والفصائل الموالية له في انتهاك صارخ للمواثيق والقوانين الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة في ظل الصمت الدولي و تقاعسه عن أداء واجبه تجاه التراث الثقافي الانساني وحمايته بالشكل المنصوص عليه في الاعراف و القوانين الدولية الناظمة لحماية هذا التراث الذي هو ملكٌ للبشرية جمعاء.
التقرير معد من قبل مديرية اثار عفرين ومنظمة حقوق الإنسان عفرين – سوريا

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق