PYDبياناتمانشيت

انتفاضة شعبنا في روجهلاتي كردستان

لقد دأب نظام الملالي في إيران على التنكيل بأبناء الشعب الكردي وقتلهم وتعليقهم على أعواد المشانق بعد اختلاق ذرائع واهية لتبرير جرائمه، مثلما يشن حرباً خفية على المجتمع الكردي من خلال نشر المخدرات والرذيلة بين الشباب والمجتمع، بل يمارس هذه الأعمال اللاأخلاقية على كل شعوب إيران، ويستهدف المرأة بشكل خاص.

إن جريمة قتل الشابة الكردية “جينا أميني” على يد جهاز شرطة الملالي جاءت في هذا السياق الإجرامي، ولكن هذه الجريمة طفحت الكيل وتحولت إلى انتفاضة عارمة ليس لدى الشعب الكردي فقط وإنما لكل شعوب إيران الطامحة إلى الحرية بقيادة المرأة، فمثلما قادت المرأة ثورة روجافا؛ أصبحت تقود سرهلدان (انتفاضة) روجهلات أيضاً، وباتت “جينا أميني” رمزاً للثورة.

هذه الانتفاضة التي ابتدأت باستشهاد “جينا أميني” عمّت جميع أنحاء إيران، واستشهد عشرات الشباب حتى الآن. بل وصلت هذه الانتفاضة إلى كل أنحاء العالم، فالشعب الكُردي من جميع أجزاء كردستان في المهجر أثبت مرة أخرى أنه يحمل وطنه في قلبه وعقله ونزل إلى الميادين والشوارع في كل أنحاء العالم تضامناً مع شعبه في الوطن.

إننا في المجلس العام لحزب الإتحاد الديموقراطي PYD نقف إلى جانب شعبنا في روجهلات (شرق) كردستان كما كُنَّا إلى جانب شعبنا في كل أجزاء كردستان، ونعاهد شعبنا وشهداءنا بأن نكون رفاقاً أوفياء لشهداء شعبنا في روجهلات ونحمل شعلة الحرية التي افتدوها بدمائهم حتى تحقيق حرية شعبنا الكردي.

ــ الخلود لشهداء روجهلات والشهيدة جينا أميني.

المجلس العام لحزب الإتحاد الديموقراطي PYD

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق