بياناتمانشيت

إلى الرأي العام


في محاولة أخرى للنيل من إرادة شعبنا الكردي ومكتسباته، وبالتزامن مع العدوان على كارى، يتم استهداف هولير عاصمة جنوب كردستان، باعتداء جبان يهدد الاقليم وأمنه واستقراره.
اننا في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD نندد بهذا الهجوم على شعبنا في جنوب كردستان، و نعزي ذوي الضحايا و نتمنى الشفاء العاجل للجرحى. من الواضح جداً أن الهدف من هذا الهجوم هو وضع مكتسبات شعبنا في جنوب كردستان تحت التهديد و الخطر، ونؤكد أن من قام بالهجوم على هولير هدفه هو اثارة الفوضى و خلط الأوراق، لذلك من المهم جداً تثبيت القوى التي تقف وراء هذا الهجوم و محاسبتهم بأقصى سرعة ممكنة.
ان الهجوم على كارى و من بعدها الهجوم على هولير و التهديدات الدائمة التي تواجهها روجافاي كردستان تؤكد على ان هناك أخطار تواجهنا وتحدق بنا كشعب كردي ، لذلك كل هذه المخاطر تدعونا إلى الوحدة الوطنية و رص الصفوف أكثر من أي وقت مضى. ان هدف القوى التي تقف وراء هذه الهجمات هو القضاء على الوجود الكردي وهويته و ترك الكرد عرضة للابادة . لذلك علينا أن نكون يداً واحدة من أجل أن نحمي مكاسب شعبنا التي تحققت بدماء مئات الآلاف من الشهداء، و نؤكد على تضامننا مع شعبنا في جنوب كردستان ووقوفنا معهم، و سنكون يد العون لهم في كل المحن.
المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي(PYD)
١٦ -٢-٢٠٢١

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق