الأخبارالعالمسوريةمانشيت

الولايات المتحدة تفرض عقوبات على فصيل مرتزق تابع تركيا

فرضت وزارة الخزانة الأميركية الأربعاء عقوبات جديدة مرتبطة بسوريا على 18 شخصاً وكياناً في أول إجراء من هذا النوع بعهد الرئيس الأميركي جو بايدن. وشملت العقوبات إضافة 8 أفراد و10 كيانات إلى قائمة العقوبات الأميركية، وللمرة الأولى تضمنت القائمة قيادات من الفصائل السورية المسلحة المدعومة من تركيا، وأوضحت وزارة الخزانة الأمريكية أن هذه الخطوة تأتي في إطار إجراءات منفصلة لمواجهة الإرهاب ومرتبطة بسوريا، وشملت العقوبات أحمد إحسان فياض الهايس المعروف باسم أبو حاتم الشقرا، ورائد جاسم الهايس الملقب بأبو جعفر شقرا، وهما قياديان في فصيل أحرار الشرقية التابع لما يسمى بالجيش الوطني السوري، وحسن الشعبان المقيم في تركيا، والطاجكستاني فاروق فايزيماتوف المعروف باسم الشامي في مدينة إدلب، للتعاملات المالية الرقمية.وأفادت الوزارة أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية فرض عقوبات على فصيل أحرار الشرقية المسلح السوري، لارتكاب قادته وعناصره انتهاكات ضد المدنيين، وجاء في نص القرار:ارتكبت أحرار الشرقية العديد من الجرائم ضد المدنيين ، لا سيما الكرد السوريين ، بما في ذلك القتل غير المشروع والاختطاف والتعذيب ومصادرة الممتلكات الخاصة،كما ضم الفصيل أعضاء سابقين في تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) إلى صفوفه، وتضاعف هذه الأعمال المروعة من معاناة السكان الذين عانوا تكرارا من النزوح الجماعي. وحول هذه الإجراءات قالت (أندريا م. جاكي) مديرة مكتب مراقبة الأصول الأجنبية: إن تصنيفات اليوم تعزز المساءلة عن الانتهاكات المرتكبة ضد الشعب السوري، وتحرم الجهات المارقة من الوصول إلى النظام المالي الدولي، ويوضح هذا الإجراء التزام الولايات المتحدة القوي باستهداف انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا بغض النظر عن الجاني.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق