الأخبارمانشيت

المعارضة التركية تتهم تحالف أردوغان الحاكم بالتحضير لاغتيالات سياسية

“جرائم الاغتيال السياسي” يتسرب هذا الحديث مؤخراً إلى الأحزاب التركية المعارضة لتحالف الحزب الحاكم في تركيا.

إلى ذلك عبَّر أطراف في المعارضة التركية عن قلقهم من معلومات تتحدث عن تنفيذ التحالف الحاكم مخططات “اغتيال سياسي” بحق شخصيات معارضة في الفترة المقبلة، خاصة ضد المرشحين للانتخابات الرئاسية.

وفي السياق قال نائب رئيس شؤون تنظيم “حزب الخير” المعارض في تركيا “كوراي آيدن”: إن حزبهم يسمع عن شائعات وتسريبات للتخطيط لاغتيالات سياسية في تركيا

وأضاف: إذا كانت هناك مثل هذه الخطط خاصة من قبل أولئك الذين يحكمون البلاد، فسيتم محاسبتهم في المستقبل وسيدفعون ثمناً باهظاً وستكون لها نتائج مؤلمة للغاية وأضاف: لو كنت مكان أردوغان، فلن أكون مرشحاً في هذه الانتخابات بعد 19 عاماً من الإدارة لأنه سيعاني من هزيمة حياته وسيواجه نتيجة حزينة للغاية.

وكانت معلومات كثيرة تحدثت عن تدهور صحة أردوغان وعدم قدرته قيادة البلاد في الفترات المقبلة.

وأكد “أيدين” أنه يتعين على أردوغان المغادرة. فالنتيجة واضحة، وهي هزيمة ثقيلة تنتظره ولا خلاص له.

HDP يرد على حليف أردوغان ما يتوجب إغلاقه هو فمك.

وفي سياق متصل بـ “جرائم الاغتيال السياسي” طالب دولت بخجلي مجدداً بإغلاق حزب الشعوب الديمقراطي HDP في تركيا

ورد حزب الشعوب الديمقراطي على دعوة رئيس حزب الحركة القومية في تغريدة عبر حسابه الرسمي قائلاً: إن دولت بخجلي يهين الحزب الكردي والتعدد العرقي لتركيا كلما أدلى بتصريحات. وأضاف: ما يتوجب إغلاقه هو فمك اللافظ للكراهية والحقد.

الجدير بالذكر أن المحكمة الدستورية تنظر حالياً في دعوى لإغلاق حزب الشعوب الديمقراطي HDP تم رفعها عقب دعوة أطلقها رئيس الحزب القومي من أجل حل الحزب.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق