الأخبارالعالممانشيت

المرتزقة السوريين ضمن اجندات مؤتمر “برلين2” حول ليبيا

كشفت مصادر اعلامية عن بعض ملامح التوصيات النهائية لمؤتمر برلين 2 حول ليبيا والمزمع عقده في 23 حزيران الجاري في برلين.

 وبحسب وكالات الاعلام الدولية ، سيركز المؤتمر على حل ركائز الحل في ليبيا وهي إجراء الانتخابات في موعدها المحدد،  وتوحيد المؤسسات الأمنية وسحب القوات الأجنبية والمرتزقة.

ونقلا عن مصادر اعلامية ستواصل برلين العمل مع الأمم المتحدة من أجل إعداد وثيقة مكونة من 51 بنداً سيتم الإعلان عنها في ختام المناقشات، وستتمحور بالأساس حول خروج المرتزقة والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية.

 وحول المليشيات والمجموعات المسلحة الليبية اشارات المصادر بأن التركيز سيكون على إنشاء قوات أمن ودفاع ليبية موحدة تحت سلطة موحدة، وتفكيك الجماعات المسلحة ونزع سلاحها، وإدماج بعض الأفراد المؤهلين في مؤسسات الدولة الليبية.

ويشكل ملف المرتزقة أحد أكبر التحديات التي توجه الحكومة الليبية والجهات الدولية. وكانت الأمم المتحدة  قد وصفت هذا الملف بالمعقد والشائك ودعت إلى تنسيق دولي.

المرتزقة السوريين في ليبيا

إلى جانب الدعم العسكري وبناء قواعد عسكرية في ليبيا أرسل النظام التركي خلال الفترات السابقة آلاف المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب ما يسمى بحكومة الوفاق الليبية منذ نيسان عام 2019.

 ووقعت أنقرة اتفاقاً معها لترسيم الحدود البحرية بين البلدين في البحر المتوسط، الأمر الذي  أثار حفيظة كل من   مصر واليونان وقبرص.

 ولم تقم تركيا بسحب مرتزقتها السوريين من ليبيا واكتفت بسحب 120 مرتزقاُ من فصيل ” السلطان مراد”.

وبحسب المرصد السوري  لحقوق الانسان لايزال أكثر 6630 من المرتزقة السوريين على الأراضي الليبية، وبحسب بعض المصادر يحاول بعض هؤلاء المرتزق التسلل عبر المتوسط إلى أوروبا.

وكانت سكاي نيوز عربية قد اشارت إلى إن تركيا تعمل على نقل مجموعات من مرتزقتها في ليبيا إلى دولة مالي عبر الجنوب الليبي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق