الأخبارالعالممانشيت

المخرجة الوثائقية أرجنتيري تخصص جائزة “فينيكس” لأهالي شمال وشرق سوريا.

أهدت “بينديتا أرجنتييري” الصحفية المستقلة ومخرجة الأفلام الوثائقية، الجائزة التي فازت بها في الدورة الثانية والثلاثين لمهرجان كولونيا السينمائي الأسبوع الماضي، إلى شعب شمال وشرق سوريا.

ونالت مخرجة الأفلام الوثائقية الجائزة عن فلم The Matchmaker (الخاطبة)، الذي تبلغ مدته 90 دقيقة، ويتحدث عن مجند سيئ السمعة لتنظيم الدولة الإسلامية الجهادية المتطرفة (داعش)، عُرضَ في مهرجان كولونيا السينمائي في 26 أكتوبر، وحصل على جائزة “فينيكس” لأفضل فيلم وثائقي في المهرجان.

يروي The Matchmaker قصة امرأة بريطانية جندت العديد من النساء الغربيات عبر وسائل التواصل الاجتماعي للزواج من مقاتلي داعش.

وأهدت “بينديتا أرجنتييري” مخرجة فلم The Matchmaker، جائزتها لشعب شمال وشرق سوريا، وللنساء على وجه الخصوص.

وقالت “أرجنتيري” خلال كلمتها: إن شعب شمال وشرق سوريا يبنون مجتمعا ًجديداً يقوم على الديمقراطية والبيئة وحرية المرأة على الرغم من الأخطار الجديدة التي تشكلها حالات العدوان التركي المتكررة.

“لقد وقفوا ضد خلافة داعش”. لم يكن الأمر سهلاً على الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، لا سيما في بيئة تقتل فيها الدولة التركية الناس، وخاصة النساء، بطائرات بدون طيار. يجب ألا ننسى أبداً.

ومن المقرر أن تدير “أرجنتيري” ندوة بعنوان (رؤيتنا: بناء حياة حرة) في الدورة الرابعة للمؤتمر الدولي الثاني للمنظمة النسوية “نساء نسج المستقبل”، “ثورتنا: تحرير الحياة”، في الفترة من 5 إلى 6 نوفمبر في برلين.

يذكر أن (بينديتا أرجنتيري) ركزت منذ عام 2014، على العراق وسوريا، حيث غطت الصراع المستمر والنضالات النسوية من خلال المقالات الروائية والأفلام الوثائقية الطويلة، وتم نشر أعمالها من قبل العديد من المنظمات الإعلامية الدولية بما في ذلك “رويترز” و “صنداي تايمز” و “ديلي بيست” و”صنداي تلغراف”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق