الأخبارالعالممانشيت

المحكمة التركية تحكم على نازلير بالسجن تسعة أعوام

عقدت المحكمة الجنائية العليا الحادي عشرة في آمد جلسة لمحاكمة الرئيسة المشتركة لبلدية كراز “روجدا نازلير” والتي استبعدت عن وظيفتها وتعيين الوكلاء المكلفين من قبل النظام التركي، ومن ثم تم اعتقالها، وذلك بتهمة “الانتماء للتنظيم”، حيث لم تنضم روجدا لجلسة المحاكمة، وحضر الجلسة محامييها رسول تامور وركن الدين جتدير وباور مزراك، وكررت النيابة طلبها وطالبت بمعاقبة نازلير، بذريعة عضويتها في التنظيم.

وذكر المحامون أنه لم يكن هناك سبب مقنع للاتهام إنما فقط أقوال “الشهود”، وأشاروا إلى أنه إذا كانت الاعتقالات على هذا النحو، فإن المشاركة في مراسم دفن الشهداء ومراسم الاحتفالات بأعياد النوروز، ستكون جريمة.

وحكمت المحكمة على نازلير بالسجن تسع سنوات بتهمة “الانتماء إلى التنظيم”. كما أقر وفد المحكمة بضرورة استمرار الرقابة القضائية على نازلير.

وفي سياق ذاته ذكرت مصادر مطلعة أن القوى الأمنية تواصل حملة مداهمات تُطال منازل نشطاء سياسيين كرد في مناطق عدة بتركيا، حيث اعتقلت 6 أشخاص في ناحية جزير.

وبحسب المصادر المطّلعة، فإنّ المعتقلين الستّة تمّ استجوابهم في القصر العدلي، أخلي سبيل أربعة منهم وبقي اثنان قيد الاعتقال، ووفق المصادر ذاتها أنّ التهم الموجّهة للمعتقلين هي عضويّة وحدات حماية المدنيّين YPS وأيضاً عضويّة منظّمة محظورة، حيث أنكر المعتقلون التهّم الموجّهة لهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق